23:49 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    ما دلالات اعتراف أردوغان بوجود مقاتلين سوريين مواليين لأنقرة في ليبيا؟

    بين السطور
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    في تطور لافت، اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بوجود مقاتلين سوريين إلى جانب قوات تركية في ليبيا، التي تقاتل إلى جانب حكومة فايز السراج المعترف بها دوليًا في طرابلس.

    من جانبه، أكد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خلفية حفتر أن الصبر بدأ بالنفاذ؛ لعدم التزام الأطراف الأخرى بوقف الهدنة وخرقها باستمرار من قبل العصابات المسلحة.

    ردا على ذلك، أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، أنه "يواجه عقبات تتعلق بانتهاكات حظر الأسلحة والهدنة التي أعلنت الشهر الماضي"، مؤكدًا أن شروط قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، لتثبيت وقف النار معقولة.

    تعليقًا على ذلك، قال المحلل السياسي التركي، جلال السلمي، إن " حديث الرئيس التركي عن وجود مقاتلين سوريين في طرابلس رسالة مبطنة إلى الجانب الروسي، فحواها أن أنقرة تعتبر إدلب وطرابلس مسألة واحدة، ويمكن أن تضغط على روسيا في ليبيا من أجل إدلب والعكس"،  مؤكدًا أن تركيا ماضية في استخدام كافة أوراقها؛ لبسط نفوذها في ليبيا.

    وحول تناقض الموقف التركي مع مخرجات "برلين" وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، أوضح السلمي في حديثه مع برنامج "بين السطور"، أن " صيغة حديث أردوغان عن وجود مقاتلين سوريين في ليبيا لم تحمل اعتراف صريح بأن تركيا هي من قامت بارسال المقاتلين و تدريبهم ، بالتالي لا يمكن أن يكون هناك موقف من قبل مجلس الأمن ضد أنقرة إلا في حالة وجود إثباتات ودلائل".

     من جانبه، قال الباحث في العلاقات الدولية، ناصر زهير، إن " القوى الغربية لن تتعامل مع تصريحات أردوغان حول ليبيا على أنها تضيف شيئًا جديد، لوجود دلائل كثيرة ضد تركيا في ليبيا، قد أعلنت سابقًا، حتى بعد مؤتمر برلين، وهذا ما أشار إليه غسان سلامة".

    وتابع زهير في حديثه مع برنامج "بين السطور"، قائلًا :" رغم تعقد المشهد إلا أن المبعوث الأممي غسان سلامة يصدر تصريحات متفائلة بعيدة عن الواقع، بالتالي لا أتوقع أن يكون هناك ايجابيات مترتبة على مسار جنيف العسكري، لأن جميع الأطراف متباعدة في أهدافها ومصالحها، ولا يمكن الاتفاق بينها".

    وأتم :" النقطة الوحيدة التي يمكن الاتفاق عليها هي اجتماعات اللجنة الاقتصادية، وألية توزيع عائدات النفط وإعادة ضخه، غير ذلك لن يكون هناك تقدمًا في المفاوضات، إلا إذا تحولت الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار، وهذا يحتاج إلى جهد كبير".

    للمزيد تابعوا برنامج بين السطور لهذا اليوم...

    إعداد وتقديم هند الضاوي

    انظر أيضا:

    أردوغان: حفتر مرتزق ولا نحاوره
    بعد "شروط" حفتر... أطراف الأزمة ترفضها وفشل المسار السياسي وارد
    المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلق على شروط حفتر لوقف إطلاق النار
    المشري: أموال الإمارات تدفع بسخاء إلى حفتر ليقصف أهدافا مدنية في طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook