Widgets Magazine
10:21 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بوضوح

    لماذا يعزف الأردن عن المشاركة العسكرية في جنوب سوريا؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10

    ضيوف الحلقة: عضو البرلمان السوري، النائب "أنس الشامي"، الخبير العسكري والاستراتيجي العميد"محمد عيسى"

    في تعقيبه على الهجوم الذي شنه نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، على المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، متهما إياه بالسعي لصرف الانتباه في مفاوضات السلام عن الإرهابيين في البلاد، قال عضو البرلمان السوري، دي مستورا، كسابقيه لم يكن محايدا يوما ما، وفي كل تصريحاته بدا وكأنه طرف صراع، وليس وسيطا، أو مبعوثا أمميا".

    وكان هجوم المقداد ، ومراقبة الوضع الأمني في الجنوب السوري، عقب اتفاق الهدنة الثاني بين روسيا والولايات المتحدة، هي محاور حلقة الأربعاء التي كان "الشامي"، أحد ضيوفها، معبرا عن وجهة النظر السياسية فيها، فيما تبنى وجهة النظر العسكرية خلال الحلقة، الخبير العسكري والاستراتيجي، العميد"محمد عيسى".

    حيث بدأ عضو البرلمان السوري، النائب "أنس الشامي"، حديثه بقوله،  إن فرض عقوبات على "سوريا" من قبل الاتحاد الأوروبي هو فصل جديد، وأخير من السيناريو المكتوب لمشروع الشرق الأوسط الكبير، ولـ"سوريا" على وجه التحديد، والمراد منه إضعاف الدولة السورية.

    من جهته قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد"محمد عيسى"، إن استمرار الاشتباكات في الجنوب الأردني على الحدود السورية تنذر بحرب إقليمية غير محمودة العواقب، وذلك في إطار تعليقه على انفجار مخيم الركبان للاجئين السوريين، الثلاثاء.

    وأضاف في سياق حديثه، أن الولايات المتحدة باتباعها دبلوماسية "حافة الهاوية"، تحاول منع المنطقة من الانزلاق إلى مثل هذه الحرب،" في الوقت الذي تستمر فيه باستثمارها في الإرهاب على الأراضي السورية".

    — فكيف نقرأ العزوف الاردني عن ارسال قوات إلى جنوب غرب سوريا في إطار عمل آليات مراقبة وقف إطلاق النار، والذي تم حوله الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة والأردن؟وعلى عاتق مَن تقع مسؤولية انفجار مخيم الركبان ؟ وما هي دلالة توقيته ؟

    تابعوا حلقة اليوم من بوضوح…

    إعداد وتقديم: دارين مصطفى 

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأردن اليوم, أخبار الأردن, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik