03:36 23 مايو/ أيار 2018
مباشر
    بوضوح

    هل ستخلو سيناء من الإرهاب بعد 3 أشهر؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: المحلل العسكري اللواء، جمال مظلوم؛ المحلل السياسي، د.صلاح هاشم

    على خلفية تصريحات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في احتفالية ذكرى المولد النبوي الشريف، الأربعاء، بأن رئيس أركان حرب القوات المسلحة محمد فريد، ووزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار، هما المسؤولان عن استعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر، دارت محاور حلقة "بوضوح"، حول هذه المهلة وأبعادها ونتائجها، والتي قال فيها المحلل العسكري المصري اللواء، جمال مظلوم، إن الرئيس السيسي "يحاول جاهدا اختصار المدد الزمنية لكل مهمة بغرض تحقيق الإنجاز".

    وأوضح خلال حواره في حلقة الأربعاء من برنامج"بوضوح"، المذاع عبر أثير"سبوتنيك"، أن المنطقة المحصورة مابين العريش ورفح سيتم تكثيف فيها جهود وتواجد قوات إنفاذ القانون وقوات الجيش الثاني الميداني في سيناء، إلى جانب الدعم الأمني والمعلوماتي المقدم من قبل أهالي سيناء والذين" أبدوا تعاونا واضحا مع قوات الأمن خلال الفترة الماضية، والتعاون مع دول الجوار والدول المالكة لأقمار اصطناعية تساعد في الوصول إلى البؤر الإرهابية والقضاء عليها خلال فترة 3 أشهر بحسب توجيهات السيد الرئيس".

    أما المحلل السياسي، د.صلاح هاشم، فقد رأى أن حل اقتلاع الإرهاب من جذوره يكمن في تنمية سيناء، حيث أن الإرهاب يترعرع بعيدا عن العمران ويستوطن مناطق الخلاء،" ولو كانت سيناء تم تعميرها منذ اتفاقية السلام عام 1982، لما كانت مرتعا للإرهابيين يعثون فيها فسادا كما هو الحال اليوم".

    مضيفا، أن منح الرئيس السيسي فترة 3 أشهر للقضاء على الإرهاب، هي "طمأنينة للشعب المصري بأن بلاده ستكون خالية من هذا الوباء"، خلال تلك الفترة، وهي في نفس الوقت "وعيد للإرهابيين بحرب ضروس ضدهم للقضاء عليهم في هذه الفترة".

    وأوضح المحلل السياسي، أن "الخطة الربع سنوية"، هي "خطة متعارف عليها من قبل كل جيوش العالم، والتي تواجه ظواهر أو حروب كبيرة".

    المزيد من خلال متابعة الحلقة…

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik