01:43 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    بوضوح

    لماذا تستدعي أمريكا مزاعم "الكيماوي" بعد كل تقدم يحققه الجيش السوري؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    120

    ضيف الحلقة: عضو مجلس الشعب السورى جمال أحمد رابعة

    نفت وزارة الخارجية السورية وقوع هجوم بأسلحة كيميائية بمدينة دوما بالغوطة الشرقية متهمة الأذرع الإعلامية لـ"جيش الإسلام" بفبركة ذلك في محاولة فاشلة لعرقلة تقدم الجيش السوري.

    يأتى ذلك بعد  تصريح صادر من الخارجية الأمريكية على لسان، هيذر ناورت، تدعو فيه موسكو لوقف دعمها الثابت للسلطات السورية والعمل بالتعاون مع المجتمع الدولي لمنع مواصلة الهجمات الكيميائية.

    وتعليقا على ذلك يقول عضو مجلس الشعب السورى، جمال أحمد رابعة، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"  إنه عند أي تقدم يحرزه الجيش السورى تجد هناك اتهامات له بإستخدام الكيماوي حيث شهدنا هذا في أكثر من مناسبة في الغوطة الشرقية سابقا وخان شيخون، مضيفا أن المسلحين ومموليهم وداعميهم هم من يقومون بهذه الهجمات.

    وحول الموقف الأمريكي واتهامه للجيش السوري باستخدام الكيماوي، قال عضو مجلس الشعب السوري "إن الهدف هو تعطيل انتصار الجيش السوري وإطالة أمد الصراع بعدما تأكد لدى واشنطن اتجاه الجيش السورى نحو الحسم العسكري".

    وأوضح رابعة أن أولويات الدولة السورية هي أولا: القضاء على العصابات الارهابية،  ثم تحرير كامل الجغرافيا السورية سواء من الاحتلال التركي أو الأمريكي، مشيدا بجهود المقاومة الشعبية في الشمال السورى لمواجهة الاحتلال.

    للمزيد تابعوا برنامج بوضوح

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت.

    الكلمات الدلالية:
    لماذا تستدعي أمريكا مزاعم "الكيماوي" بعد كل تقدم يحققه الجيش السوري, الهجوم الكيميائي على دوما, أمريكا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik