Widgets Magazine
17:50 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    بوضوح

    التصويت على مشروع قانون الاستفتاء على الدستور الليبي

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: النائب في البرلمان الليبي في طبرق مفتاح كويدير؛ والكاتب الصحفي الليبي إبراهيم بلقاسم

    استأنف مجلس النواب الليبي جلساته في مقره في طبرق لاستكمال مناقشة قانون الاستفتاء على مسودة مشروع الدستور الدائم بالبلاد.

    ويتوقع أعضاء مجلس النواب الليبي أن تشهد جلسة اليوم حضورا كبيرا، بينما أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبد الله بليحق، أن البرلمان استكمل خلال الأسابيع الماضية مناقشاته وملاحظاته على مشروع قانون الاستفتاء على مسودة الدستور.

    وأضاف أن البرلمان الليبي ناقش أيضا خلال الجلسات السابقة ما يتعلق بالنصاب القانوني الواجب توفره بالتصويت بالموافقة على مشروع قانون الاستفتاء على الدستور، وأحال الأمر للهيئة الاستشارية التابعة لرئاسة البرلمان، لحسم الأمر من الناحية الدستورية والقانونية، وانتهي إلى الأخذ بأغلبية خمسين بالمائة زائد واحد وليس بما يسمي الأغلبية الموصوفة.

    النائب في البرلمان الليبي في طبرق مفتاح كويدير من داخل جلسة الانعقاد قال إن قدرا من الأخذ والرد والنقاش يدور بين النواب قبيل انعقاد الجلسة مشيرا إلي أن المادتين السادسة المتعلقة بالدوائر والثامنة المتعلقة بعمل الهيئة التأسيسية للدستور ما زالتا تثيران جدلا بين النواب. وأشار النائب الليبي إلي أن عدد الحضور حتي الآن يتعدي المائة وخمسة نواب، مضيفا أن النصاب اللازم الآن حسب اللجنة التشريعية في المجلس هي خمسين بالمائة من الحضور زائد واحد.

    أما الكاتب الصحفي الليبي إبراهيم بلقاسم فأشار إلي أن مسألة تمرير القانون أكثر تعقيدا من توافق النواب أو عدم التوافق إذ إن هذا القانون نفسه مطعون عليه بعدم دستوريته لأن اللجنة التي صاغته تعدت الوقت الزمني المقرر لها ، فالقانون طبقا لهذا غير دستوري ، وأشار الكاتب الليبي إلي أن التجاذبات السياسية هي التي تعطل هذه الاستحقاقات الدستورية قائلا إن المشكلة سياسية أكثر منها قانونية ، مستبعدا أن يفلح الضغط الدولي خاصة الفرنسي في دفع هذا الاستحقاق الدستوري إلي الأمام

    تابعوا المزيد في حلقة الليلة من برنامج "بوضوح".

    إعداد وتقديم: خالد عبد الجبار

    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik