23:10 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    في يومه العالمي... الأمم المتحدة: القضاء على الفقر عدالة وليست إحسان

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: د. صلاح هاشم أستاذ علم الإجتماع، وعبد القادر الجميلي الباحث والكاتب السياسي، ود. مصطفى البارزكان الخبير الاقتصادي

    تحت عنوان "عدالة وليست إحسان هكذا نصحح المفاهيم". جاءت رسالة الأمم المتحدة فى اليوم العالمى للقضاء على الفقر.

    يرجع تاريخ الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على الفقر إلى يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول من عام 1987. ففي ذلك اليوم اجتمع ما يزيد على مائة ألف شخص تكريما لضحايا الفقر المدقع والعنف والجوع، وذلك في ساحة تروكاديرو بباريس، التي وقِع بها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948. وقد أعلنوا أن الفقر يُشكل انتهاكا لحقوق الإنسان.

    وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى وجود نحو مليار و3 ملايين شخص فقير، فى 104 دولة تحت خط الفقر، ويشكل الأطفال دون الـ18 عاما، ما يزيد على نصفهم.

    وقال الدكتور صلاح هاشم استاذ علم الإجتماع لـ"سبوتنيك"، "إن هناك فجوة كبيرة بين معدلات النمو السكاني التي لا تتعادل مع معدلات النمو الإقتصادي. وأكد أن أسباب الفقر هي أسباب سياسية واقتصادية اكثر منها إجتماعية خاصة في الدول النامية.

    وأضاف أن هناك فشل كبير لسياسات تلك الدول في وضع سياسة حكيمة أو برامج إصلاح إقتصادي وتنمية تتناسب مع ظروف الدولة لخصوصيتها المكانية والزمانية وأنه يتم استيراد هذه البرامج من الخارج".

    وأردف قائلا: "إن الكثير من الدول المتقدمة تخلت عن مسئوليتها الإنسانية والمجتمعية والأخلاقية تجاه تلك الدول خاصة ان أسباب الفقر في تلك الدول يرجع لسياسات تدخل من قبل الدول المتقدمة في شئون الدول النامية أدت إلى هذا الفقر".

    من جانب آخر قال السيد عبد القادر الجميلي الباحث والكاتب السياسي لـ"سبوتنيك" إن الفقر المدقع أصاب العديد من الدول العربية والإسلامية بسبب الحروب والظروف الإقتصادية الحالية التي اصابتها. وعول عبد القادر كثيرا على دور الدول المتقدمة ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة والدول الغنية حيال الدول الفقيرة والنامية.

    واكد أن الحلول ستكون من خلال المشروعات التنموية الكبيرة وفتح آفاق للاستثمار في الدول الفقيرة.

    وقال الدكتور مصطفى البارزكان الخبير الاقتصادي إن هناك حلول منوطة بالمجتمع الدولي وحلول متعلقة بالدول التي تعاني من الفقر ولا بد من التكاتف حتى يتم القضاء على الفقر.

    وأضاف أن بعض الدول المتقدمة يقع على عاتقها المسئولية الكاملة في مساندة بعض الدول خاصة مع ارتفاع سعر الدولار. 

    للمزيد من التفاصيل تابعوا برنامج "بوضوح"… 

    الكلمات الدلالية:
    الفقر, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook