11:15 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    بوضوح

    هل يتم ترجمة التفاهمات بين حماس وإسرائيل لاتفاق دائم في غزة

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية نص اتفاق التهدئة الذي تسعى إسرائيل لتطبيقه في قطاع غزة مع حركة حماس والفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية، والذي يقضي بالالتزام بالهدوء التام في قطاع غزة مقابل إدخال الوقود والمال القطري إلى القطاع.

    وأشارت الصحيفة إلى أن تخفيف حدة المسيرات سيسمح بتخفيف القيود على قطاع غزة، وتوسيع منطقة الصيد، وفتح معبر رفح البري وتنشيط حركة المعابر مع إسرائيل، وإعادة إبراز فكرة قديمة تتمثل في السماح لـ 5000 عامل من قطاع غزة بالعمل في المستوطنات المحيطة بغزة.

    وحول هذا الموضوع قال المحلل السياسي الفلسطيني الدكتور محمد أبو فحم:

    "يجب على حركة حماس قبل أن تتفاوض مع إسرائيل أن يكون هناك مصالحة فلسطينية أولا وأن يعلن طرفا الانقسام برنامجا وطنيا شاملا للتعامل مع الاحتلال فى ظل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

    وأشار إلى أن إسرائيل تحاول تعميق الانقسام الفلسطيني، لافتا إلى أن التفاهمات التى قد تحدث بين إسرائيل وحماس من شأنها إضعاف موقف الفلسطينيين فى مفاوضات السلام.

    من جانبه يرى الخبير بالشأن الفلسطيني الدكتور عبد المهدي مطاوع أن من مصلحة إسرائيل بقاء حماس فى غزة لتعزيز الانقسام حتى تكتمل كل المشاريع التى يعدها اليمين فيما يتعلق بالاستيلاء على الأراضي في الضفة، بالإضافة إلى إضعاف الموقف الفلسطيني دوليا، كما أن من مصلحة إسرائيل إبرام اتفاق تهدئة مع غزة بسبب الانتخابات التي تتنافس فيها أحزاب يمينية ويؤثر فيها ناخبون يقطنون فى الحدود مع قطاع غزة.

    وأكد أن أي اتفاق تهدئة توقعه حماس مع إسرائيل يرسخ للإنفصال لأنها ستحقق دخلا ماديا وبالتالي لن تكون فى حاجة للسلطة الفلسطينية.

    للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح"

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    انظر أيضا:

    بوغدانوف يلتقي وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
    قطر تصدر بيانا جريئا بشأن "ممارسات إسرائيل" في فلسطين والجولان
    "فلسطين تعتبر قرار إسرائيل بتأجيل هدم قرية خان الأحمر "محاولة تخدير
    الكلمات الدلالية:
    حماس, اتفاق, إسرائيل, غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik