Widgets Magazine
05:57 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    بوضوح

    ما مصير تظاهرات "السترات الصفراء" بعد حادث ستراسبورغ الإرهابي

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10

    اختلفت الآراء في فرنسا إثر هجوم ستراسبورغ الذي خلف ثلاثة قتلى وعددا من الجرحى قرب المدينة العتيقة وسوق عيد الميلاد، حيث اعتبره البعض عملية إرهابية بينما ذهب آخرون إلى أنها مجرد مؤامرة من الحكومة الفرنسية لمنع المتظاهرين من النزول إلى الشارع وإعلان حالة الطوارئ للتضييق على المحتجين من أصحاب السترات الصفراء.

    أمام هذا الهجوم قررت فرنسا رفع مستوى التأهب الأمني وعززت الإجراءات الأمنية على الحدود الفرنسية، خوفا من هروب المشتبه به إلى دول أوروبية مجاورة. وفرضت حالة الطوارئ وهو إجراء استثنائي تم اتخاذه عقب هجمات باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 التي راح ضحيتها 130 شخصا.

    يرى جان مسيحة، مستشار رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني مارين لوبن، أن إجراءات القبض علي المشتبه به شريف تشيكات ربما تأخذ بعض الوقت، ذلك لأنه يعرف مدينة ستراسبورغ جيدا ويعرف مداخلها ومخارجها وحدودها المتاخمة لألمانيا وسويسرا، وأشار السياسي الفرنسي أنه يرفض تفسير هذه العملية على أنها جاءت للفت الأنظار عن "السترات الصفراء" معللا ذلك بأنه تفسير مؤامراتي بعيد عن الحقيقة، فالعمليات الإرهابية ليست جديدة على فرنسا منذ الثمانينيات وليست وليدة اليوم.

    أما الدكتورة سيلين إلهام جريزي الأكاديمية ومحللة الجيوبوليتيك فقالت إن الذي يلفت النظر ويدعو للقلق ليس هو عدم القبض على تشيكات بعد العملية وإنما عدم القبض عليه قبل العملية.

    وأشارت  إلي أنه في ضوء المعلومات المتوافرة حتي الآن عن تشيكات فلا يمكن التنبوء بدوافع إقدامه علي هذه العملية، لكن يرجح أنها من باب السخط علي الحكومة، فالشاب مصنف ضمن قائمة العناصر الخطرة لدي الداخلية الفرنسية.

    ورجحت الباحثة السياسية أن تنطوي عملية ستراسبورغ علي نية حرف الأنظار عن "السترات الصفراء" ولو بطريق المصادفة إذ لم يعد يتحدث أحد عن مظاهرات باريس، حيث تأجل المأزق السياسي الذي يعاني منه ماكرون وإدارته ولو لبعض الوقت.

    انظر أيضا:

    وفاة شخص ثالث متأثرا بإصابته إثر هجوم ستراسبورغ
    بابا الفاتيكان يدين بشدة هجوم "ستراسبورغ" الإرهابي
    الكلمات الدلالية:
    الهجوم, السترات الصفراء, وكالة سبوتنيك, ستراسبورغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik