Widgets Magazine
09:56 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بوضوح

    كيف تخرج تونس من أزمتها السياسية والاقتصادية

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دعا الاتحاد التونسي للشغل يوم السبت إلى إضراب وطني جديد يستمر لمدة يومين الشهر المقبل للضغط على الحكومة لرفع أجور مئات آلاف الموظفين.

    ويأتي تصعيد اتحاد الشغل، ذي التأثير القوي، خطوة قد تزيد الضغوط على حكومة يوسف الشاهد التي تعاني لإنعاش الاقتصاد المتعثر.

    وكان الاتحاد يوم الخميس الماضي قد شن إضرابا عاما شلت خلاله حركة النقل الجوي والبري وتوقفت أغلب الخدمات وتظاهر الآلاف في شوارع العاصمة تونس وعدة مدن.

    في هذا السياق، قال محسن النابتي القيادي بالتيار الشعبي إن الشارع التونسي سواء منظمات أو أحزاب وطنية تقدمية في المعارضة يدعمون الإتحاد العام التونسي للشغل وجميع الإجراءات التصعيدية التي يتخذها أمام التسويف الحكومي.

    وأشار إلى أن التصعيد ضد الحكومة يأتي في إطار سلمي وقانوني، معتبرا أنه من حق التونسيين التصدي لهذه السياسات الحكومية.

    وأضاف النابتي" إن لم تستجب الحكومة لمطالب الإتحاد العام التونسي للشغل فإن اتجاه الشعب التونسي سيكون نحو العصيان.

    على صعيد أخر، قال الكاتب والمحلل السياسي التونسي منذر ثابت إن:

    " هناك حالة من الشك والقلق في الشارع التونسي تجاه هذا التقاطب بين الحكومة والمركزية النقابية، وتسود حالة القلق هذه مع سوء الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية.

    وأكد ثابت أن المعارضة تستغل هذه الأزمة لتحقيق مكاسب سياسية ولكنه قال إنه حق مشروع لأن الإتحاد التونسي للشغل والأحزاب العمالية الأخرى يعتبرون أن هذه النتائج الكارثية على المستوى الإقتصادي والإجتماعي جاءت جراء سياسات خاطئة انتهجتها الحكومة.

    للمزيد تابعوا حلقة اليوم من برنامج بوضوح

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    انظر أيضا:

    650 ألف موظف حكومي يشارك في الإضراب عن العمل في تونس
    تفجير منبج وتأثيره على الخطط الأمريكية للانسحاب من سوريا... إضراب تونس... تجديد الثقة برئيسة وزراء بريطانيا
    تونس... قيادي بالتيار الشعبي يتوقع سيناريو الإضراب المليوني
    "النهضة" تعلق على الإضراب العام في تونس
    بعد مشاركة ربع السكان في الإضراب... متى ترفع تونس أجور موظفيها
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات تونس, الحكومة التونسية, يوسف الشاهد, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik