17:55 23 مارس/ آذار 2019
مباشر
    بوضوح

    كيف ستنتهي الأزمة في فنزويلا

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10

    حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، فنزويلا من أن أي تهديد ضد الدبلوماسيين الأمريكيين أو زعيم المعارضة، خوان غوايدو سيقابل بـ"رد قوي"، مضيفا أن أي "ترهيب" مثل هذا يمثل "اعتداء خطيرا على سيادة القانون".

    يأتي تحذير بولتون، بعد أيام من اعتراف بلاده وأكثر من 20 دولة أخرى من بينها كندا وأستراليا ودول عدة في أمريكا اللاتينية بغوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا.

    تعليقا على هذا الموضوع  قال المحلل السياسي ماك شرقاوي:

    " إن أمريكا قد تتخذ من السياسيين التى تعمدت تركهم فى فنزويلا ذريعة للتدخل العسكري، مضيفا أن الرئيس الأمريكي سبق وأن صرح بأن كل الخيارات مطروحة بما فيها الحل العسكري".

    ولفت إلى أن التدخل العسكري قد يكون من خلال دعم مجموعة ليما الأمر الذي قد يحمل معه سيناريو مكرر لما حدث في العراق وليبيا.

    وأشار شرقاوي إلى أن:

    "الحل قد يكون من الداخل بعد أن  قام السيد خوان غوايدو بلقاء الكثير من الضباط الفاعلين فى الجيش، وبعد أن قامت العديد من الدول بإعلان دعمها جوايدو، لكنه أشار أيضا إلى أن الجيش لازال يدين بالولاء للرئيس لمادورو وكذلك فإن نصف الشعب الفنزويلي يؤيد مادورو على أساس أنه يكمل مسيرة الرئيس الراحل هوجو تشافيز".

    من جانبه انتقد الخبير فى العلاقات الدولية الدكتور، وسيم بزى، الخطوة التى قام بها غوايدو بإصداره عفوا عن العسكريين، لأنه يستند إلى موقع غير شرعي تبوأه خارج القانون والدستور، مؤكدا أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لازال متماسكا والجيش يقف وراءه.

     ولفت بزى إلى أن أزمة المعارضة أنها تعطي الأولوية للإعتبار الخارجي الذى يزيد ضرب استقرار فنزويلا، متسائلا بأي شرعية يقوم الفرنسيون والانكليز بتحديد مهلة ثمانية أيام لمادورو لإجراء انتخابات، فالأولى بالرئيس الفرنسي أن يحل أزمة السترات الصفراء.

    للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح" لهذا اليوم

    الكلمات الدلالية:
    خوان غوايدو, أزمة, نيكولاس مادورو, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik