08:37 25 مارس/ آذار 2019
مباشر
    بوضوح

    استمرار التظاهرات بالجزائر وغموض موقف بوتفليقة

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تستمر احتجاجات الجزائريين ضد ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة للعهدة الخامسة، وتأخذ تطورا أكبر بازدياد أعداد المتظاهرين التي شهدتها العاصمة أمس الجمعة، يأتي هذا قبل ساعات من موعد تقديم طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية.

    ونزل عشرات الآلاف من الجزائريين إلى الشوارع في مختلف أنحاء البلاد، إلا أن المناوشات مع الشرطة أدت إلى وقوع 63 جريحا بينهم 56 شرطيا وتوقيف 45 شخصا، بحسب بيان المديرية العامة للأمن الوطني.

    وشهدت المظاهرات نزول شخصيات وطنية تتقدمهم المجاهدة الجزائرية في الثورة التحريرية، جميلة بوحيرد، رفقة رؤساء أحزاب المعارضة ونواب في البرلمان الجزائري.

    يأتي هذا في ظل أخبار تتحدث عن أن الرئيس الجزائري موجود حاليا في مستشفى جنيف الجامعي، لتلقي العلاج، بعد بيان للرئاسة الجزائرية أعلنت فيه أن الرئيس سيتواجد بجنيف لمدة 48 ساعة لإجراء فحوصات روتينية.

    وأكد الصحفي الجزائري، سمير بوترعة، "هدوء الوضع في الحزائر اليوم بعد المسيرات التي شهدتها البلاد أمس"، مشيرا أن "المسيرات نُظمت عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي ولم تدعو لها أي حزاب سياسية غير الشعب".

    وقال إن "الحكومة والشخصيات التي تتحدث عنها التزمت الصمت المطلق وأيضا الأحزاب الأربعة التي دعت الرئيس للترشح للانتخابات"، مضيفا أن "الشخصيات الحكومية التي تحدثت أكدت على تقديم الرئيس لأوراقه غدا الأحد كمرشح في الانتخابات".

    من جهته قال د. سليمان أعراج، استاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر، إن "الحديث عن عدم ترشح الرئيس للانتخابات القادمة يبقى مجرد كلام يسوق له من قبل الأطراف التي تريد ألا يترشح الرئيس بوتفليقة أو التي تشكك في قدرة الرئيس استنادا لحالته الصحية".

    وأشار إلى أن "تمسك حزب جبهة التحرير الوطني بالرئيس بوتفليقة إلى الشريحة الواسعة التي تدعم استمرارية الرئيس انطلاقا إلى حكمه من القواعد الشعبية".

    وقال يوسف خبابة،  البرلماني السابق" إن "الجزائر تسجل تحولا سياسيا كبيرا بعد مسيرا الأمس الحاشدة في ظل عملية لغلق اللعبة السياسية منذ فترة فاقت العشرين سنة حيث لم تستجب السلطة إلى المطالب المشروعة للمعارضة السياسية".

    وأكد أن "موضوع ترشح الرئيس بات أمرا منتهيا ولا يتوقع أن رئيس الجمهورية يستطيع أن يتقدم بترشحه لأنه سيصبح في تحد واضح وصارخ مع الدستور الذي عدله عدة مرات، ومع الشعب الذي خرج وعبر بكل حرية عن أنه لا يريد العهدة الخامسة".

    للمزيد تابعوا حلقة بوضوح لهذا اليوم….

    تقديم: عبد الله حميد

    إعداد: أيمن سنبل

    انظر أيضا:

    مستشفى جنيف لم يؤكد أو ينفي وجود بوتفليقة عندهم للعلاج
    وزير جزائري سابق يقول "بوتفليقة انتهى والمقربون منه يبحثون عن مخرج"
    إعلام: الطائرة الرئاسية تعود إلى الجزائر دون بوتفليقة
    رئيس وزراء الجزائر الأسبق: ترشح بوتفليقة للمرة الخامسة "إهانة للشعب" (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, عبد العزيز بوتفليقة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik