04:05 20 مارس/ آذار 2019
مباشر
    بوضوح

    إلى أين تتجه العلاقة التركية الأمريكية بعد إصرار أنقرة على إتمام صفقة "إس 400"

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10

    على الرغم من تحذير وزارة الخارجية الأمريكية لتركيا من أن شراءها أنظمة "إس 400" الصاروخية الروسية سيؤدي إلى عواقب، أكدت تركيا أنها تراعي مصالحها فيما يتعلق بشراء منظومة "إس — 400".

    أكدت تركيا أنها تراعي مصالحها فيما يتعلق بشراء منظومة "إس — 400" من روسيا، متوقعة تسلم الدفعة الأولى من المنظومة في يوليو/ تموز.

    وفي إشارة للإصرار التركي على شراء المنظومة الروسية، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه قد تتم دراسة شراء منظومة "إس-500" من روسيا بعد شراء نظام "إس-400"، مؤكدا أن أنقرة لن تتراجع مطلقا عن الصفقة.

    وقال ماجد عزام رئيس تحرير صحيفة المشهد التركى من أسطنبول، إن إصرار تركيا على إنفاذ هذه الصفقة واتمامها على الرغم من التحذير الأمريكى الأخير يعبر عن المضى قدما فى الصفقة الروسية لأنها تعود إلى العام 2017 وهى الآن فى مراحلها الأخيرة.

    وأضاف عزام أن العلاقات الأمريكية التركية ستتأثر سلبا بلا شك بهذا الخلاف الأخير حول الصفقة بما فيه الملف الخاص بالشمال السوري، ولم يستبعد عزام أن يكون مايحدث نوعا من الابتزاز الأمريكى لتركيا فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة.

    من جانبه، قال الدكتور نصير العمرى الكاتب والمحلل السياسي من نيويورك، إن الاعتراض الأمريكي على الصفقة، مبعثه تحسن علاقات بعض الحلفاء (الأتراك) بالجانب الروسي وهو أمر تراه واشنطن نوعا من التهديد للأمن القومى الأمريكي.

    أما عن التهديد الأمريكي فيتوقع العمرى أن يصل الأمر بالتهديد إلى العقوبات الأمريكية على الاقتصاد التركى والتهديد بالملف الكردى.

    وتوقع العمرى أن يتراجع أردوغان عن هذه الصفقة كما تراجع عن خطوات كثيرة قبل ذلك.

    تابعوا المزيد فى حلقة الليلة من برنامج بوضوح

    إعداد: أيمن سنبل وخالد عبد الجبار

    تقديم: خالد عبد الجبار

    انظر أيضا:

    تركيا تكشف رسميا موعد استلام الدفعة الأولى من منظومة "إس 400" الروسية
    أنقرة: لن نتراجع عن صفقة "إس 400" رغم الانزعاج الأمريكي
    أنقرة: صفقة "إس 400" محسومة ونناقش حاليا موعد تسليمها
    أيهما سينجح... "إف 35" أم "إس 400"
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أمريكا, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik