Widgets Magazine
17:35 19 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    بوضوح

    الجولان وإيران و"حزب الله"... رسائل نتنياهو الانتخابية

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10

    دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المجتمع الدولي إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، كما أكد عزم إسرائيل على مواصلة بذل كل ما في وسعها لمواجهة إيران.

    وقدم نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في القدس، الأربعاء، الشكر للولايات المتحدة على دعم إسرائيل في مواجهة إيران، وقال: "سنواصل بذل الجهود الضرورية ضد محاولات إيران للتحصن عسكريا ونشر أسلحة خطيرة في سوريا".

    وقال الكاتب والمحلل السياسي سعيد عريقات: "زيارة بومبيو لإسرائيل في حقيقتها لا تعدو كونها تأييدا انتخابيا واضحاً لنتنياهو في معركته الانتخابية القادمة"، مشيرا إلى أن إثارة مسألة الجولان هي أيضا تدخل في هذا الإطار كنوع من الإضافة لرصيد نتينياهو السياسي إرضاء لليمين المتطرف.

    وأضاف عريقات:

    "إن أمريكا لن تستطيع تكرار خطأ القدس مرة أخرى ولن تستطيع أن تلغى قرارات أممية حتى لو اعترفت بالسيادة الإسرائيلية على الجولان".

    من جانبه، أكد الباحث السياسي السوري، طالب زيفا، أن:"كلا من إسرائيل وأمريكا دولة استيطانية لذا لا يستغرب أن يصدر مثل هذا الكلام عن بومبيو ونتنياهو"، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية السورية ردت على هذا الكلام بالقرارات الأممية ذات الصلة.

    وأشار زيفا إلى أن:"تطبيق هذا الأمر عمليا ليس أمرا سهلا لأن هناك في مجلس الأمن دول أخرى مثل روسيا والصين لن تقبل بهذا الكلام ولن تستطيع واشنطن أن تغير الجغرافيا ولا التاريخ".

    إلى ذلك، قال أشرف العجرمي المختص بالشأن الإسرائيلي:

    "إن زيارة بومبيو وكذلك زيارة نتنياهو المرتقبة لواشنطن دعاية انتخابية صريحة لنتياهو وانتصار أمريكي له أمام منافسيه".

    وأشار إلى أنه فى ضوء هذا يمكن أن نفهم أن التلويح بمسألة الجولان ومسألة التهديد الإيراني المتكرر الذي لم نشهد له حتى الآن مصداقا عمليا وإنما يأتي لمداعبة اليمين المتطرف في الداخل الإسرائيلي، ونتنياهو لا تهمه الجولان بقدر ما تهمه مصلحته الانتخابية الضيقة.

    تابعوا المزيد في حلقة هذه الليلة من برنامج "بوضوح"…

    إعداد وتقديم: خالد عبد الجبار

    الكلمات الدلالية:
    إيران, نتنياهو, حزب الله, الجولان, رسائل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik