Widgets Magazine
14:19 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بوضوح

    واشنطن وطهران... بين تصريحات التهدئة وسياسات التصعيد

    بوضوح
    انسخ الرابط
    تصعيد التوتر بين إيران والولايات المتحدة (92)
    0 0 0

    تحول ملحوظ في النبرة المتشددة التي اتبعتها واشنطن في تصعيدها ضد إيران منذ أسابيع... أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو أمس أن واشنطن مستعدة للحوار مع طهران "دون شروط مسبقة".

    هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها واشنطن التي انسحبت من الاتفاق النووي استعدادها للتفاوض بهذا الوضوح.

    تفاوض دون شروط استقبلته إيران بشرط… تغيير شامل في السلوك الأمريكي المتبع معها قبل الموافقة على أي تفاوض محتمل وهي تريد ضمانات لتنفيذ أي اتفاق لاحق… لكنها أيضا خفضت سقف طلباتها من الجانب الأمريكي واكتفت بالاحترام المتبادل… يقول المراقبون إن سلوك إيران براغماتي لكن خطابها راديكالي.  

    في هذا الصدد،  قال د. ماك شرقاوي الباحث والمحلل السياسي، إن تراجع نبرة إيران أدى إلى إعلان واشنطن التفاوض بدون شروط، مشيرا إلى أن إيران أيضا نزلت بسقف شروطها إلى "الاحترام المتبادل". 

    وأشار ماك إلى أن التصريح الأمريكي جاء خلال جولته الأوروبية وبعد لقاء مع وزير خارجية سويسرا، ويهدف إلى طمأنة أوروبا إلى أن واشنطن لا تريد حرب.

    وأوضح، أن الرئيس ترامب يستخدم سياسة حافة الهاوية وهي ربما تكون ناجحة في الصفقات التجارية لكنها جديدة على العلاقات الدولية.  

    وأكد على قدرة ترامب على تدبير موازنة للحرب في حال اندلاعها، حيث أعلن أن إيران تمثل تهديدا للأمن الأمريكي وهو ما يتيح له بموجب قوانين الكونغرس بتوفير موزانة، لكنه سيكون مسؤولا خلال ستين يوما لتبرير سبب هذه الحرب أمام الكونغرس والإعلان عن نتائجها وإلا يقرر الكونغرس سحب القوات. 

    من جهته، قال عماد ابشناس المحلل السياسي الإيراني، إن إيران تريد قبل التفاوض ضمانات من الولايات المتحدة أولاها احترام الولايات المتحدة للاتفاق النووي لضمان عدم تكرارا ما حدث.  

    وأكد ابشانس، أن دولا كثيرة تقوم بجهود وساطة بين واشنطن وطهران  من بينها اليابان وروسيا والعراق وقطر وباكستان لكن واشنطن لم تقنع الإيرانيين حتى الآن بالاطمئنان بأنها ستتصرف كدولة مسؤولة على المستوي الدولي. 

    و قال الدكتور نبيل العتوم خبير الشؤون الإيرانية، إن الخيار الوحيد أمام إيران الآن هو التفاوض مع الجانب الأمريكي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تريد حوارا مباشرا مع طهران وقد أرسلت لها رسائل تهدئة ومنحت طهران الرقم المباشر للرئيس ترامب، كما أجلت العقوبات على قطاع البترو كيماويات ثالث مصدر للدخل القومي في إيران وهناك أيضا مؤشرات ايجابية من طهران حيث أعلن الرئيس روحاني استعداده التفاوض دون شرط.

    وأوضح العتوم أنه ربما هناك تقاسم للأدوار داخل إيران وإنها خطابها راديكالي لكن سلوكها براجماتي.

    إعداد: جيهان لطفي 

    الموضوع:
    تصعيد التوتر بين إيران والولايات المتحدة (92)

    انظر أيضا:

    وزير خارجية قطر يصدم دول الخليج... اقتراح إيران يستحق التجاوب
    فرص نجاح وإخفاق معاهدة "عدم الاعتداء" التي طرحتها إيران على دول الخليج
    طهران: تصريحات بومبيو مبنية على استمرار خطط الضغط على إيران
    بومبيو: مشاكل إيران بسبب 40 عاما من نظام الحكم الإسلامي لا العقوبات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik