15:07 GMT10 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    السودان: انقلابات متكررة الدلالات والمآلات

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت القوات المسلحة السودانية أنها كشفت محاولة انقلاب شارك فيها رئيس الأركان المشتركة وعدد من ضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني برتب رفيعة.

    نقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا" عن القوات المسلحة قولها في بيان، إنه تم الكشف عن محاولة انقلابية "شارك فيها الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد رئيس الأركان المشتركة، وعدد من ضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني برتب رفيعة بجانب قيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني البائد وتم التحفظ عليهم وجار التحقيق معهم لمحاكمتهم".

    كما أعلنت القوات المسلحة تكليف محمد عثمان الحسين رئيسا لهيئة الأركان السودانية.

    يذكر أن هذه المحاولة الانقلابية ليست الأولى ضد "المجلس العسكري السوداني"، إذ سبقتها محاولة في 13 يونيو الماضي، واعتقل الجيش على إثرها مجموعتين من الضباط الأولى مكونة من 5 ضباط، أما الثانية فعدد أفرادها 12 ضابطا.

    الكاتب الصحفي عبد الواحد إبراهيم عضو شبكة الصحفيين السودانيين أكد أنها محاولات يائسة وغير مجدية تلك التي يحاولها أنصار النظام السابق من ذوي الانتماءات الإسلامية للعودة إلى المشهد السياسي من بوابة الانقلابات العسكرية مشيرا إلى أن السودان موقع على عدد من الإعلانات والمواثيق الإفريقية التي تحول دون الاعتراف الدولي بأي انقلاب يقوم به أفراد من الجيش مثل إعلان  لومي وغيره.

    وأضاف إبراهيم قائلا: هناك آليات كفيلة بتجفيف منابع الانقلابات العسكرية مثل ترسيخ مدنية الدولة وقومية القوات المسلحة من خلال ميثاق مثل الميثاق الذي تم التوقيع عليه في الثمانينيات ولم يوقع عليه الإسلاميون .فضلا عن أن الوصول لاتفاق سياسي كفيل أيضا بأن يقطع الطريق على مثل هذه الاختراقات .

    أما هشام أبو ريدة عضو الهيئة القيادية للجبهة الوطنية العريضة من لندن فيرى أن ما يعلن عنه مرارا من انقلابات عسكرية هو في حقيقة أمره نوع من التمثيل من قبل المؤسسة العسكرية للاستمرار في السلطة وهو أمر لن يصدقه الشعب السوداني الذي أصبح على وعي تام بكل ما يحاك له.

    وأضاف أبو ريدة أنه حتى في حالة التوصل لاتفاق سياسي مثل اتفاق تقاسم السلطة سيخرج العسكر بأخبار جديدة بانقلابات عسكرية ، فهم امتداد للنظام السابق ويأتمرون بأمره ويحرصون على عدم محاسبة المتورطين في قضايا فساد من النظام السابق.

    وفيما يتعلق برئيس الأركان المتورط في محاولة الانقلاب الأخير أشار أبو ريدة إلى أن هذا الشخص كان متحدثا باسم المجلس العسكري مما يؤيد كون ما يحدث ليس حقيقيا وإنما مسرحية.

    الأستاذ هانيء رسلان المختص بالشأن الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات قال إن اللإسلامويين في السودان وعلى مدي اكثر من ثلاثين عاما رسخوا وجودهم في أجهزة الدولة وفي الجيش وفي سائر أركان الدولة العميقة، مما عمق لديهم الشعور بأنهم خارج السلطة بفعل الثورة الشعبية التى أطاحت بهم

    وأشار هانيء إلى أنه لا ارتباط واضحا بين المسار السياسي المتعثر وزيادة هذه الانقلابات فالأمر لا يتعلق بإتمام عملية سياسية متعثرة وإنما بتغلغل داخل المؤسسة العسكرية.

    تابعونا المزيد في حلقة اليوم من برنامج "بوضوح"...

    انظر أيضا:

    على خلفية محاولة الانقلاب... حملة اعتقالات واسعة تطول نائب البشير
    الجيش السوداني يصدر بيانا بشأن محاولة انقلاب قادها رئيس الأركان وضباط آخرون
    المجلس العسكري السوداني يعتقل ضباطا كبارا بتهمة تدبير انقلاب
    التليفزيون السوداني ينشر فيديو بيان الانقلاب الفاشل
    الكلمات الدلالية:
    السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook