17:23 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر

    لبنان... ما هي فرص نجاح دياب في تشكيل الحكومة الجديدة

    بوضوح
    انسخ الرابط
    تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان (29)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لا تزال الملابسات التي رافقت تسمية، حسان دياب، لترؤس الحكومة، ومواقف الكتل المعترضة على تلك التسمية تتفاعل في الوسط السياسي، وعلى صعيد الحراك الشعبي، احتشد مئات اللبنانيين في ساحات بيروت وبمناطق أخرى رفضا لتكليف حسان دياب بتشكيل الحكومة وللمطالبة بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، والتقى دياب عددا من الشخصيات المستقلة في إطار مشاورات تشكيل الحكومة.

    تعقيبا على هذا الموضوع، قال الكاتب والمحلل السياسي، فيصل عبد الساتر:

    إن الذين عارضوا، أو لم يسموا حسان دياب لرئاسة الحكومة، هم تيار المستقبل وكتلة اللقاء الديمقراطي والقوات اللبنانية، مضيفا أن الأمور سوف تتضح لاحقا من قبل القوى السياسية عند تشكيل الحكومة.

    وبين، عبد الساتر، أن الرئيس المكلف أبدى مرونة واضحة وأرسل رسالة للمتظاهرين الذي بادروا بقطع الطريق عليه ومنهم متظاهرون مؤيدون لتيار المستقبل، مشيرا إلى أن مجموعات الحراك المتضادة فيما بينها والمختلفة لم تبدِ أي نية حسنة تجاه الرسائل التي أرسلها رئيس الحكومة المكلف.

    وأرجع المحلل السياسي اللبناني الأمر، إلي وجود مجموعات داخل الحراك مسيسية بالكامل وأخري من الأحزاب التي انقلبت على الحكومة.

    وحول فرص نجاح والعوائق أمام الرئيس المكلف حسان دياب، قال الكاتب الصحفي، جوني منير:

    إن من الفرص التي قد تساهم في إنجاح  الرئيس المكلف أن "حزب الله" اتخذ قرارا بتسهيل عملية التشكيل التي يريدها الرئيس المكلف. وأضاف أن "هذا لا يعني أن الحكومة ستكون سريعة التأليف، وذلك بسبب وجود عدة معوقات تتعلق بالأسماء التي ستتولي الحقائب الوزارية ووجود نية لوجود أسماء حزبية في تشكيل الحكومة".  

    وأوضح منير، أن أحد أهم المعوقات الرفض السني الواسع والذي انضم إليه البعد الإقليمي، هذا بالإضافة إلي قدرة الحكومة من عدمه على تأمين مساعدات مالية ملحة للبنان التي غالبا ما تأتي من البلدان الخليجية، مستبعدا حصول انتخابات نيابية مبكرة بالرغم من أن الرئيس المكلف طالب بذلك.

    من جانبها قالت الباحثة والمتخصصة في الشأن اللبناني ،جيلان جبر:

    "إن هناك عدم ثقة بين الشعب والسلطة السياسية، الأمر الذي يتطلب من الرئيس المكلف حسان دياب السرعة في إتخاذ قرارات تعيد الثقة بين الشعب والحكومة، وكذلك عليه أن يتخذ إجراءات تعيد الثقة للمنظمات الدولية بالمؤسسات اللبنانية  من أجل إعطاء دفعة مالية لإنقاذ لبنان.

    للمزيد تابعوا حلقة "بوضوح" لهذا اليوم...

    الموضوع:
    تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان (29)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook