20:49 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر

    المخاوف الأوروبية من السياسة الأمريكية تطغى على مؤتمر ميونيخ للأمن

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اختتم "مؤتمر ميونيخ للأمن" أعماله، وسط خلافات وانقسامات جوهرية باتت مترسّخة أكثر من أيّ وقتٍ مضى، حيث وُجهت الانتقادات من الرئيس الألماني ومسؤولين أوروبيين آخرين للولايات المتحدة بسبب سياسة الانطواء وأنانية إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد انتهاجها شعار "أمريكا أولا" الأمر الذي رفضه وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، مؤكداً أنها "لا تعكس الواقع".

    في هذا السياق، قال الكاتب  الصحفي ياسر معيلق، من واقع حضوره فعاليات مؤتمر ميونيخ للأمن، إن المؤتمر شهد تجاذبات  كثيرة، ظهرت بوضوح في الحوارات الجانبية التي واكبت المؤتمر خاصة حول موضوع الهجرة، الأمر الذي عكس عمق الخلافات بين عدد من الدول الغربية، حسب قوله.

    وأضاف، أن التجاذب بلغ حدا كبيرا عندما طالب الرئيس الفرنسي بسياسة دفاعية أوروبية مشتركة في إطار محددات "الناتو" كما طالب بالابتعاد عن الولايات المتحدة والدعم العسكري الأمريكي .

    من جانبه قال المحلل السياسي والكاتب الصحفي، ناجي عباس، إن " أبرز المحاور التي ظهرت في ميونيخ تتعلق بالعداء الذي يتزايد بمرور الوقت بين أوروبا والولايات المتحدة وكذلك التقارب المصاعد بين أوروبا وروسيا.

    وأضاف أن الأوربيين أصبح لديهم قناعة بأنهم يجب أن يخرجوا من تحت عباءة حلف الناتو وعدم الاعتماد أكثر على الولايات المتحدة التي قد تخل بالتزاماتها داخل الناتو لأسباب مصلحية بحتة .

     وأعرب عن اعتقاده بتراجع النفوذ الأمريكي في أوروبا لحد كبير ليس فقط على المستوى السياسي، ولكن على المستوى الشارع الأوروبي حيث لم تعد لواشنطن نفس المصداقية التي كانت عليها قبل سنوات .

    للمزيد تابعوا حلقة "بوضوح" لهذا اليوم...

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    انظر أيضا:

    لأول مرة... كوريا الشمالية تشارك في مؤتمر ميونخ للأمن
    الخارجية الروسية: لافروف يلتقي نظيره التركي في ميونخ يوم الأحد المقبل
    مسؤول روسي مهاجما الغرب: مكان انعقاد مؤتمر ميونخ يستخدم للترويج لـ "المعايير المزدوجة"
    قرقاش من ميونخ: الدور العربي ضروري بجهود حل أزمة ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook