20:03 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر

    هل تستطيع القائمة العربية منع نتنياهو من تشكيل الحكومة الجديدة

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حققت القائمة العربية المشتركة نجاحا غير مسبوق في الانتخابات الإسرائيلية التشريعية، وذلك منذ 1999 وحصلت على 15 مقعدا داخل الكنيست، في تقدم وصفه الإعلام الإسرائيلي بـ"الزلزال" و"المكسب التاريخي".

    ففي الوقت الذي تقدمت فيه القائمة العربية المشتركة برئاسة أيمن عودة داخل الكنيست، شهدت جميع الأحزاب اليهودية تراجعا ملجوظا في صناديق الإقتراع ماعدا القائمة العربية، وهذا يعد أمرا جديدا على الواقع السياسي الإسرائيلي.

    في هذا السياق، قال أستاذ العلوم السياسية والمستشار الفلسطيني للعلاقات الدولية د/ أسامة شعث، إن القائمة العربية المشتركة في انتخابات الكنيست نجحت بالفعل في منع نتنياهو من تشكيل الحكومة الإسرائيلية من خلال فوزها بهذه المقاعد داخل الكنيست الإسرائيلي، لأن نتنياهو لم يستطع الحصول على أكثر من 58 مقعدا.

    وأشار إلى أن التحدي الأكبر لنتنياهو، أن يتنازل عن بعض المطالب التي يضعها حتى يستطيع تشكيل حكومته.

    واستبعد في الوقت نفسه، أن يقدم نتنياهو أية تنازلات لأن اليمين المتطرف الذي حصل على 58 مقعد لن يستطيع تشكيل حكومة إلا بالفوز بواحد وستين مقعدا أي (النصف زائد واحد)، وهذا ما أفشلته القائمة العربية المشتركة من خلال فوزها بهذه المقاعد والتأكيد على وجود الهوية الفلسطينية داخل المجتمع الإسرائيلي.

    في ذات الصدد، قال المتخصص في الشؤون الإسرائيلية رجا زعاترة، إن صفقة القرن أو خطة السلام التي يتنباها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان لها الأثر في نجاح القائمة العربية المشتركة في انتخابات الكنيست لأن الخطة لا تتحدث فقط عن الأراضي المحتلة عام 67 وإنما أيضا تتحدث عن تهجير حوالي 300000 ألف مواطن عربي فلسطيني من الداخل من حملة المواطنة الإسرائيلية.

    للمزيد تابعوا بوضوح لهذا اليوم...

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    انظر أيضا:

    الخارجية المصرية تدين قرار الحكومة الاسرائيلية السماح ببناء 3500 وحدة سكنية
    بهدف تشكيل حكومة... وزير الداخلية الإسرائيلي: نتنياهو يقترب من المقعد 61 في الكنيست
    إسرائيل... النتائج الأولية تشير إلى عدم تمكن أي تحالف من تشكيل الحكومة
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook