23:40 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    ما مستقبل العلاقات السعودية العراقية بعد زيارة نائب رئيس الوزراء العراقي للرياض؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في خطوة لتطوير العلاقات العراقية السعودية، قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والنفط بالوكالة العراقي الدكتور علي علاوي، بزيارة إلى عاصمة المملكة العربية السعودية للرياض، وتحدث عن التوجه بثلاثة محاور لتطوير العلاقات مع السعودية، ودعم اقتصاد بلاده.

    وقال مبعوث رئيس الوزراء العراقي، الدكتور علاوي، إن "الهدف هو الدعم الفوري النقدي للموازنة، وتحفيز الشركات والمؤسسات السعودية الأهلية، خصوصاً في مجالات الطاقة والزراعة، وحثها على الدخول إلى الأسواق العراقية من خلال الاستثمارات بافضافة إلى تفعيل الجانب التجاري".

    في هذا الصدد، قال المحلل السياسي العراقي، د. نجم القصاب إن العراق اليوم بحاجة لكل الدول المجاورة له خصوصا دول الخليج كالمملكة العربية السعودية وهذا ما انطلق منه رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي في السابق.

    ولكنه أشار إلى أنه كانت هناك ضغوطات كبيرة واعتراضات من قبل الجانب الإيراني، ولكن هذه الزيارة اليوم تأتي لإحراج المسؤولين والتشريعيين وحتى الدول المجاورة كإيران وتركيا وهذا ما جعل هذه الزيارة هى رسالة واضحة لجميع الدول بأن حكومة الكاظمي ترغب في إعادة العلاقات مع كل الدول الإقليمية والدولية.

    من ناحية أخرى، قال المحلل السياسي السعودي شاهر النهاري، إن نتائج زيارة نائب رئيس الوزراء العراقي للرياض لم تظهر حتى الآن بشكل واضح، وكل ما تهدف إليه الزيارة هو محاولة البدء في وضع بعض الأسس والقواعد لإدخال الاستثمارات السعودية في العراق والتجارة البينية بين البلدين، وحتى الآن يعد الأمر قيد الدراسة والبحث من قبل المسئولين في الوزارات المختلفة في المملكة العربية السعودية، لأن الهدف هو أن تكون نتائج العمل مدروسة مئة بالمئة من قبل البلدين، وموقع عليها بإتفاقيات رسمية لا تتأثر بأي عوامل خارجية.

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    انظر أيضا:

    واشنطن تؤكد رفضها للحل العسكري في ليبيا... زيارة نائب رئيس الوزراء العراقي للسعودية
    السعودية تقرر عودة سفيرها إلى العراق لمزاولة عمله
    محلل سياسي: العلاقات العراقية السعودية تاريخية والرياض لم تنفتح بشكل كامل على بغداد 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook