22:37 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    هل يتجه المشهد التونسي لمزيد من التعقيد بعد استقالة حكومة الفخفاخ؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بعد خمسة أشهر على توليه المنصب، قدم رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ استقالته لرئيس الجمهورية قيس سعيّد، وجاءت الاستقالة إثر إعلان حركة "النهضة" أنها قررت سحب الثقة من الفخفاخ على خلفية اتهامات في ملف تضارب مصالح، ما زاد من احتدام الصراع السياسي بين الطرفين وفتح الباب أمام مشهد سياسي جديد في البلاد.

    وبعد ساعات من تقديم استقالته، قرر إلياس الفخفاخ إقالة جميع وزراء حركة "النهضة" من الحكومة التونسية، بصفته رئيس الوزراء المكلف بتسيير الأعمال، في خطوة تصعيدية ردا على قرار الحركة سحب الثقة منه .

    تعليقا على هذا الموضوع قال القيادي في التيار الشعبي، محسن النابتي، "إن استقالة رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، تأتي بسبب موقفه الضعيف وشبهات الفساد التي تحوم حوله وفشله السياسي، إضافة إلى أنه مزدوج الجنسية.

    وتابع في حديثه لراديو "سبوتنيك"، "أن هذه الأسباب شكلت مدخلا لحركة النهضة لإعادة خلط الأوراق للعودة بقوة كلاعب في المشهد التونسي" .

    من جانبها قالت الناشطة السياسية التونسية، إيمان الزواري، إن "حكومة الفخفاخ لم تراعِ التوازنات السياسية الموجودة في البرلمان، التي أفرزتها صناديق الاقتراع، كما أن حركة النهضة لم تجد منه التعاون اللازم في تفسير بعض الملفات خاصة مع الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، هذا بالإضافة إلى شبهة تضارب المصالح ، الأمر الذي دفع حركة النهضة لجمع تواقيع من أجل سحب الثقة من الفخفاخ .

    هذا وقال البرلماني السابق والمحلل السياسي، اسماعيل بن محمود، لراديو "سبوتنيك"، إن "استقالة رئيس الحكومة كانت متوقعة، لأن الثقة التي منحت للحكومة كانت هشة والمكون السياسي للحكومة غير متجانس".

    وأعرب بن محمود، عن اعتقاده بأن محاولات سحب الثقة من راشد الغنوشي رئيس البرلمان غير مطروحة في هذه المرحلة، حيث أن كل الاهتمام منصب الآن علي مسألة الاستقالة وما أثارته من جدل دستوري، مضيفا أن حركة النهضة ستكون لاعبا رئيسيا في مرور الحكومة القادمة.

    للمزيد تابعوا برنامج بوضوح لهذا اليوم..

    انظر أيضا:

    "اتحاد الشغل" التونسي يهاجم "النهضة" ويعلق على سحب الثقة من حكومة الفخفاخ
    رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ يقدم استقالته رسميا إلى الرئيس التونسي
    الكلمات الدلالية:
    رئيس وزراء تونس إلياس الفخفاخ, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook