15:58 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    هل هناك قلق تركي من التدريبات العسكرية المشتركة بين الإمارات واليونان؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت هيئة الأركان العامة اليونانية أمس عن وصول تسع طائرات عسكرية تابعة للقوات الجوية الإماراتية إلى قاعدة "سودا" في إطار التدريبات المشتركة مع القوات المسلحة اليونانية.

    وجاء في بيان الهيئة: "هذه المناورات هي نتيجة العلاقات الرائعة والتعاون بين البلدين، وأيضاً التواصل الشخصي لقائدي القوات المسلحة للبلدين".

    وأضاف البيان، أنه "لإجراء تدريبات مشتركة، قامت الهيئات المعنية من هيئة الأركان العامة اليونانية والأركان العامة الإماراتية بالعمل معا، وقد لعبت الاتصالات على مستوى وزراء دفاع وخارجية البلدين بدور هام".

    في هذا الصدد، قال الكاتب والمحلل السياسي التركي مصطفى أوزجان:
    "إن هذه التدريبات العسكرية المشتركة بين الإمارات واليونان ليست مفاجأة لتركيا خاصةً وأن الإمارات تتجه الآن إلى التحدث بإستمرار عن تعاظم دور تركيا وأن الأمر أصبح خطيراً ومقلقاً، علماً بأنه ليس من الغريب أن تؤيد الإمارات العربية المتحدة اليونان ضد تركيا ويرون أن تركيا عدو مشترك وهذا موقف أيدولوجي".

    وأضاف أن "اليونان لا تستطيع بمفردها مقاومة تركيا وليس هناك مجال للمقارنة بين تركيا واليونان فتركيا دولة كبيرة. لذلك، فاليونان تريد حشد والحصول على تأييد الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي وكذلك الدول العربية التي لديها تحفظ على الأداء التركي في الآونة الأخيرة".

    من جانبه، قال أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة اللبنانية د/جمال واكيم:

    "إن هناك خصومة بين الإمارات وتركيا بناءً على ما تعتقده الإمارات بأنه كان هناك محاولة من قبل الإخوان المسلمين (وتعتبر روسيا جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية) لإستبدال أنظمة الحكم في الدول العربية بأنظمة تحكمها جماعة الإخوان المسلمين، ومن ضمنها الإمارات وبالتالي فهذا سبباً يجعل الإمارات في خصومة مع تركيا، وبالنسبة لليونان فهناك خصومة تاريخية بين اليونان وتركيا وما يستجد الآن هو محاولة دخول تركيا على خط ترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط ومحاولة تعديل هذا الترسيم حتى يكون بإمكان تركيا الحصول على حقها في غاز شرق المتوسط. وبالتالي، فإرسال الإمارات إلى طائرات لليونان في إطار تدريبات مشتركة هدفه تنسيق أمني وتعاون بين الدولتين ولكن من المستبعد أن يكون هناك شق عسكري، لأن الإمارات لا يمكن أن تضاهي تركيا حتى لو تعاونت مع اليونان ولكن هناك رسالة من دولتي الإمارات واليونان واضحة "بإرسال هذه الطائرات" لتركيا.

    فيما له صلة، قال الكاتب الصحفي ومدير تحرير موقع "إرم نيوز" الإماراتي، خالد محمد: إنه من الضروري لدولة الإمارات إجراء مناورات عسكرية مشتركة ولكن لابد للنظر للصورة بشكل أعمق وخاصةً بعد التوتر الذي تشهده منطقة شرق المتوسط، ومن المعتقد أن هذه التدريبات هى رسالة دعم واضحة لمواجهة تركيا وممارساتها وإيصال رسالة للأخيرة بأن سياساتها في المنطقة تؤدي إلى مزيد من العزلة، وكذلك الهدف هو توصيل رسالة لتركيا مفادها أن هناك دول عربية تستطيع أن تقف بوجه تركيا وتصل للحديقة الخلفية لها وبالفعل حدث ذلك بتعاون الإمارات مع اليونان في التدريبات العسكرية المشتركة.

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook