05:20 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    ما خيارات أوروبا بعد إعلان طهران زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب عن الحد المسموح

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، أن الإنتاج الحالي لليورانيوم المخصب في البلاد يعادل إنتاج طهران ما قبل الاتفاق النووي.

    وقال كمالوندي، في مقابلة مع وكالة "إيسنا" الطلابية، "‏الإنتاج الحالي لليورانيوم المخصب في إيران يعادل إنتاجنا قبل الإتفاق النووي".‎

    وأضاف "ما جاء في التقارير الأخيرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية كان ضمن توقعاتنا"، مؤكدا "الوقت حاليا مناسب للأنشطة النووية".

    وقال رئيس مكتب الرئاسة الإيرانية، محمود واعظي، في وقت سابق، إن طهران ليس لديها خطط للتفاوض مع الأمريكيين إلا في إطار الاتفاق النووي.

    في هذا السياق، قال الكاتب والمحلل السياسي الإيراني د. مسعود أسد الله، إن الإتفاق النووي "خمسة زائد واحد" ومنذ خروج واشنطن من هذا الاتفاق حدثت معطيات جديدة، فإيران كانت تتوقع بأن الدول سوف تلتزم ببنود الاتفاق والدول الأوروبية كانت دائما في السنتين الماضيتين كانت تعد بالوفاء بالتزاماتها لكن الحكومة الإيرانية عملياً لم تشهد أي التزام من قبل الطرف الأوروبي، مشيرا إلى أن هذه الخطوة جاءت في هذا الإطار.

    من ناحية أخرى، قال المحلل السياسي أحمد المصري، بأن أوروبا يجب أن تتخذ موقف صارم تجاه إيران، حيث إن الاتفاق المنصوص عليه الذي أبرمته إيران مع القوى الكبرى كان يشير إلى الحد الأقصى المسموح لإيران لتخصيب اليورانيوم هو 300 كلغ، لكن في المقابل الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشهد أن هناك أكثر من الحد المسموح به من تخصيب اليورانيوم بالنسبة لإيران، ومع الوضع القائم حالياً تجاه إيران وما يحدث في العراق أو عدة ملفات أخرى، فمن المتوقع أن الإتحاد الأوروبي وبريطانيا سوف يتخذان موقفاً صارماً تجاه ما يحدث من قبل إيران.

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook