00:18 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    ما هي فرص نجاح الجهود الأمريكية لحل الأزمة الخليجية قبل الانتخابات

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اختتمت قطر والولايات المتحدة الأمريكية الحوار الاستراتيجي الثالث، الذي عقد في العاصمة واشنطن، وعبر الطرفان، عن قلقهما من انعكاسات الأزمة الخليجية المستمرة منذ يونيو/ حزيران 2017.

    وأعربت الحكومتان، خلال بيان مشترك في ختام الجولة الثالثة للحوار الاستراتيجي، التي جرت في 14 و15 سبتمبر/أيلول الجاري، "عن قلقهما إزاء العواقب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية الضارة للأزمة الخليجية على المنطقة"، وذلك حسب وسائل إعلام قطرية. 

    وأضاف البيان، أن الجانبين "أكدا دعمهما المستمر لمجلس تعاون خليجي قوي وموحد، يركز جهوده على ضمان مستقبل آمن ومزدهر للجميع في المنطقة والتصدي للتهديدات الإقليمية". 

    في هذا الصدد، قال أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية بالجامعة الأمريكية د. طارق فهمي، إن الإدارة الأمريكية لديها حساباتها وتقديراتها السياسية في قضية المقاطعة العربية، مشيرا إلى أنها بذلت مجهودات عدة في هذا الإطار غير أنها لم تستطع إنهاء الأزمة القطرية الخليجية، وذلك يعود لعدم استيفاء قطر للشروط الحاكمة لتجاوز الأزمة. 

    وأضاف، أن القضية ليس لها علاقة فقط بالموقف الأمريكي، فالموقف الأمريكي يأتي في سياق حرصه على استثمار ما يجري في الخليج وما يجري من مقاربات عربية إسرائيلية لإتمام هذه المصالحة بين قطر والدول الأربعة، لكن الدول الأربعة لديها رؤيتها وتصورها وشروطها لإتمام المصالحة.  

    من جهته، قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر د.علي الهيل إن هذا البيان قد يوجد فيه جدية عن باقي الخطابات الأمريكية السابقة ولكن دولة قطر ليست مستعدة للتفاوض على الشروط التي أصر عليها التحالف الرباعي المحاصر لدولة قطر منذ الخامس من يونيو 2017. 

    وأضاف أن قطر ترى أن أنجح السبل لحل الخلافات هو الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدون شروط مسبقة.

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    انظر أيضا:

    حركة فتح: قطر تهرول مع قافلة المطبعين مع إسرائيل
    أمين عام مجلس التعاون الخليجي يلتقي وزير خارجية قطر في الدوحة
    "طائرة سعودية خاصة"... حقيقة وصول أمين عام مجلس التعاون الخليجي إلى قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook