20:46 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    هل سينجح الكاظمي في ضبط المشهد الداخلي في العراق

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي برلمان بلاده إلى سرعة حسم قانون الانتخابات والمحكمة الاتحادية.

    وأكد الكاظمي في حوار مع القناة الرسمية العراقية، أن حكومته ستقوم بكل ما يلزم من أجل إجراء الانتخابات المبكرة المقررة في يونيو المقبل ف سموعدها المحدد.

    وقال: "ندعو البرلمان إلى سرعة حسم قانون الانتخابات والمحكمة الاتحادية"، مضيفا أنه سيوفر كل ما يلزم من أجل إجراء الانتخابات.

    في هذا الصدد، قال عضو مجلس محافظة نينوى حسام العبار إن "موضوع حسم قانون الإنتخابات، يعتبر أحد مطالب ثورة تشرين والتظاهرات الموجودة اليوم في الشارع العراقي وإحدى مطالبها هى إجراء الإنتخابات المبكرة، وتغيير بنود هذا القانون، علماً بأن القانون كان يسير في اتجاه دائرة واحدة بالكتل الكبيرة أما اليوم فالبرلمان العراقي بصدد إنهاء هذا القانون وتعدد الدوائر الانتخابية في كل محافظة عراقية ومن المتوقع أن تحسم في الجلسة القادمة هذا القانون، وذلك بحسب الاتفاق الذي تم بين الكتل السياسية بأن تكون هناك دوائر متعددة في كل محافظة".

    وأضاف "هناك شبه اتفاق بين جميع الكتل، ولكن هناك مشكلة واحدة فقط في محافظة نينوى ومحافظة كركوك فهناك خلاف بين الكتل السياسية الموجودة، لكن بحسب المعلومات المتوفرة، يوجد اتفاق سيتم بين جميع الأطراف والكتل السياسية في المحافظتين وسيحسم، ذلك في العاشر من أكتوبر موعد الجلسة القادمة".

    من ناحيةٍ أخرى، قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي أثير الشرع إن "مسألة الانسحاب الأمريكي من العراق لن تتم بشكل كامل، لأن هناك استراتيجيات للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة ستكون إنطلاقاً من الأراضي العراقية، ربما سيكون هناك انسحاب جزئي دعماً لحكومة الكاظمي خلال المرحلة المقبلة ليتم توجيه رسالة بأن الكاظمي نجح بجعل القوات الأمريكية تنسحب من داخل الأراضي العراقية حتى ولو إلى أربيل، لكن كانسحاب كامل كما تريده بعض الكتل السياسية وفق القرار البرلماني هذا لن يتم إطلاقاً".

     وتابع "أن الكاظمي يحاول نقل رسالة بأنه ينفذ مشروعه لجعل العراق خالي من القوات الأجنبية، ولكن على أرض الواقع هذا يصعب تحقيقه، خصوصاً وأن السفارة الأمريكية في بغداد لم تعد مقراً دبلوماسياً بل أصبحت قاعدة من القواعد العسكرية الأمريكية".

    وأضاف أنه "لو تم دعم الكاظمي من قبل الكتل السياسية سيستطيع الكاظمي الوصول بالعراق إلى برالأمان، خاصةً وأن الوضع الاقتصادي في العراق صعب جداً وحظوظ الكاظمي ليست أفضل من سابقيه، لكن إذا نال الدعم من قبل قادة الكتل السياسية لعبور المرحلة كون فشل الكاظمي حالياً، يعني فشل العملية السياسية بسبب تربص بعض الجهات للكاظمي بالفشل واصطياد الفرص لحدوث بلبلة داخل بغداد وخارجها.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    انظر أيضا:

    السفير الأمريكي في بغداد يؤكد التزام بلاده بدعم استقرار العراق
    العراق يعلن القبض على مسؤول "جهاز الاستخبارات" لتنظيم "داعش" في بغداد
    الكلمات الدلالية:
    المحكمة الاتحادية, قانون الانتخابات, رئيس الوزراء, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook