04:10 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    ما هدف الديمقراطيين من قانون مساءلة ترامب

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    يعتزم الديمقراطيون بمجلس النواب الأمريكي، الاثنين 10 يناير/ كانون الثاني، تقديم تشريع لمساءلة الرئيس دونالد ترامب، على خلفية أحداث اقتحام مبنى الكونغرس.

    وجاء ذلك وفق ما أفاد به النائب الديمقراطي تيد ليو، حيث كان أحد المشاركين الأكثر تحمسا في محاولة مساءلة ترامب في ديسمبر/ كانون الأول عام 2019 والتي فشلت في مجلس الشيوخ في نهاية المطاف.

    وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الأربعاء الماضي، عملية اقتحام وأعمال شغب وتخريب للكونغرس الأمريكي، من طرف مؤيدي وأنصار دونالد ترامب، رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية ومحاولة منع التصديق على فوز منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

    وتسببت هذه الأعمال التخريبية، في مقتل ثلاثة من المتظاهرين، وامرأة بطلق ناري خلال الاشتباكات مع رجال الأمن، وضابط شرطة بالكونغرس، كما تم اعتقال 52 شخصا من الذين اقتحموا المبنى.

    في هذا الشأن، قال الكاتب والمحلل السياسي د. ماك شرقاوي، إن الهدف من تقديم تشريع لمساءلة ترامب هو أن رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي وزعيمة الأغلبية في الحزب الديمقراطي تريد الانتقام من شخص الرئيس ترامب، والأمر الثاني هو الرغبة في عزل ترامب من منصبه حتى ولو بعد انتهاء مدة رئاسته حتى يتم منعه من تقليد أي منصب فيدرالي في المستقبل ومدى الحياة، بمعنى أخر حتى لا يترشح  في انتخابات 2024.

    وتابع قوله إن عدد 180 داعم للموافقة على مساءلة ترامب، لا يكفي لمساءلته، لأنه يجب أن يكون هناك على الأقل 218 صوت في مجلس النواب لتمريره، ولكن مع فداحة الخطأ الذي ارتكبه ترامب بتحريضه على أعمال العنف واقتحام الكونغرس فمن الممكن أن تنضم مزيد من الأصوات وخاصةً الجمهوريين حتى تتكون الأغلبية اللازمة لعزل ترامب.   

    من جهته، قال الباحث في العلاقات الدولية زيدان خوليف، إن هذه هى العشرة الأيام الأخيرة في عمر ترامب في السلطة لأن هناك قوانين أمريكية تحكم الأوضاع وتسيطر عليها، ولكن الديمقراطيين يريدون أن يجهزوا على الجمهوريين وعلى ترامب وبالتالي يريدون إخراجه من الباب الضيق للقضاء عليه حيث يذهب بلا رجعة.

    وأضاف أن ذلك لا يمكن أن يأتي إلا بالشكل القانوني حتى يمنعوا أي إنجراف مستقبلي للديمقراطية أو على الأقل لقواعد الديمقراطية الأمريكية التي تهتز أركانها هذا الأسبوع، وأصبحت مضَحكة  كل العالم وكل النظم السياسية الموجودة عالميا.

    إعداد وتقديم: نوران عطاالله

    انظر أيضا:

    "وداعا تويتر"... إلى أي منصات ينتقل ترامب والملايين من متابعيه
    بتغريدة قديمة... هيلاري كلينتون تشمت في ترامب بعد حذف حسابه على تويتر
    تويتر يعلق حساب نائب فرنسي بتهمة انتحاله شخصية ترامب... بماذا غرد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook