14:50 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    تقرير خاشقجي... اختبار جديد للعلاقات الأمريكية السعودية

    بوضوح
    انسخ الرابط
    تقرير خاشقجي (27)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في ظل تصاعد وتيرة الضغط الذي تمارسه إدارة بايدن على السعودية، كشفت مصادر إعلامية أمريكية عن تقرير مخابراتي أمريكي سيذاع اليوم الخميس، من المتوقع أن يشير إلى أن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018.

    ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن أربعة مسؤولين أمريكيين "مطلعين" قولهم إن "التقرير الذي كانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) هي المساهم الأساسي فيه، يورد أن ولي العهد وافق على اغتيال خاشقجي الذي كان ينتقد سياسات الأمير في مقالاته بصحيفة "واشنطن بوست"، بل ومن المرجح أن يكون قد أمر به".

    وقال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الأربعاء، إنه "اطّلع على التقرير ويتوقع أن يجري اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك سلمان قريبا".

    صوّت

    بعد إعداد إدارة بايدن تقريرا خاصا عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي، هل يؤدي ذلك إلى تدهور العلاقات السعودية الأمريكية؟
    • نعم
      34.3% (671)
    • لا
      65.7% (1284)

    وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن "بايدن سيتواصل مع العاهل السعودي فقط، وإن الاستعدادات تجري لنشر تقرير خاشقجي قريبا بعد نزع السرية عنه".

    وفي حين تقتصر اتصالات بايدن على التواصل مع الملك، يتحدث آخرون في إدارة بايدن مع المسؤولين السعوديين على مستويات عدة.

    كان خاشقجي، الصحفي السعودي وكاتب العمود في "واشنطن بوست"، والبالغ من العمر 59 عاما، قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الثاني 2018.

    وفي حديثه لـ "سبوتنك"، قال الكاتب والمحلل السياسي المختص بالشأن الأمريكي فيصل الشمري، إن:

    "التقرير الأمريكي مجرد تقييم، والمعلومات فيه لن تكون جديدة حيث سبق أن أعلن وزير الدفاع الأمريكي ورئيس الاستخبارات الأمريكية أنه لا يوجد دليل مادي على ربط ولي العهد بقضية خاشقجي".

    وأعرب عن اعتقاده أن الأمر يتعلق بالقاعدة الانتخابية للرئيس بايدن ومحاولة لكسب ود القاعدة الديمقراطية ولايعني المملكة في شيء، على حسب قوله.

    وحول الموقف السعودى من التقرير الأمريكي، قال الكاتب والمحلل السياسي زايد بن كمي:

    "أنه ما يثار حول هذا التقرير هو حديث عام حيث لم يصدر تقرير حتى الآن، وقد أغلق هذا الملف في فترة سابقة من ناحية القضاء السعودي وأيضا من قبل عائلة المرحوم جمال خاشقجي".

    وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية، أكدت على قوة ومتانة العلاقات السعودية ولا يوجد خلاف بين السعودي والولايات المتحدة ومن يصنع هذا الخلاف هو وسائل الإعلام.

    إلا أن الكاتب والمحلل السياسي مناف الكيلاني من باريس، يرى أن:

    "الإدارة الامريكية اتبعت منذ فترة سياسة فك الارتباط مع المملكة بعد تراجع أهميتها الاستراتيجية في مجال تأمين الإمدادات النفطية، مشيرا إلى أن "قرار فك الارتباط مع المملكة تم اتخاذه في الإدارة الأمريكية منذ فترة وأمريكا ماضيه فيه"، على حد قوله.

    إعداد وتقديم: جيهان لطفي

    الموضوع:
    تقرير خاشقجي (27)
    الكلمات الدلالية:
    السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook