14:01 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر

    ما الرسائل من وراء توقيع إسرائيل أضخم صفقة عسكرية مع اليونان

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشفت وزارة الأمن الإسرائيلية عن التوقيع على صفقة ضخمة مع اليونان، تعتبر من أضخم الصفقات العسكرية في العالم، تقوم بموجبها شركات أمن إسرائيلية ببناء وتشغيل قاعدة تدريب عالمية لأسلحة الجو، في اليونان وتبلغ قيمة الاتفاقية نحو 1.65 مليار دولار.

    وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس: "أنا متأكد من أن (هذا البرنامج) سيحدّث القدرات وسيقوي اقتصادي إسرائيل واليونان، ومن ثم فإن الشراكة بين بلدينا ستتعمق على المستويات الدفاعية والاقتصادية والسياسية.

    وكان وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، قد قال خلال تصريحات مشتركة مع نظيريه القبرصي والإسرائيلي، إن العلاقات اليونانية القبرصية الإسرائيلية ضمان للأمن في المنطقة.

    وتعليقا على هذا الموضوع، قال المحلل السياسي، مناف كيلاني:

     "إن الاتفاق الذي تم توقيعه بين إسرائيل واليونان كان قد أعلن عنه من قبل وأنه ليس بجديد، وبالتالي فإن ما حدث هو مجرد عملية اعلامية تجارية".

    كما يأتي الإعلان بحسب كيلاني، لإزاحة الأنظار عن المشاكل الداخلية لليونان، مؤكدا أنه حتى مع زيادة الميزانية العسكرية اليونانية، فإنها لا تستطيع أن توازي القوة العسكرية لتركيا والذي تحظي بالأولوية لدي واشنطن رغم كل التصريحات من قبل الحلفاء الأوروبيين.

    من جانبه قال المحلل السياسي الإسرائيلي، إيلي نيسان:

    "إن هذه الصفقة تأتي في إطار تعميق وترسيخ العلاقات بين إسرائيل ودول التحالف الجديد الذي أقامته بعد تدني العلاقات بينها وبين تركيا في أعقاب حادث مرمرة، موضحا أن الصفقة ليست ضد تركيا وإنما بديل لها".

    ولفت نيسان إلى أن ما تقوم به إسرائيل من تحالفات يخدم أمن منطقة الشرق الأوسط، متوقعا أن تنضم دول أخرى في المستقبل المنظور للتحالف مع إسرائيل.

    من جهته، قال الباحث في العلاقات الدولية، الدكتور أيمن سمير:

    إن "اليونان كانت محبطة من عدم تزويدها بما تحتاجه من أسلحة ودعم من حلف الناتو، لذلك لم يكن أمام أثينا غير التوجه إلى تل أبيب للحصول على السلاح والتدريب، لأن إسرائيل تملك خبرة كبيرة ومعلومات عن التسليح التركي، وبالتالي فإن هذا الاتفاق سيدعم اليونان بشكل كبير جدا في منطقة شرق المتوسط".

    وأعرب سمير عن اعتقاده أن الاتفاقية لن تغير بشكل كبير من التوازنات العسكرية في منطقة شرق المتوسط، إلا أنها تعطي رسالة قوية لتركيا بأن لديهم حليف قوي وهو إسرائيل، مستبعدا أن تكون التحركات اليونانية تأتي في إطار الاصطفاف إلا أنها تعيد ترتيب الأمور في المنطقة بشكل صحيح وإحداث نوع من التوازن.

    للمزيد تابعوا حلقة "بوضوح" لهذا اليوم...

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook