02:16 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    ما دلالات زيارة قائد الجيش اللبناني إلى فرنسا؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس الأربعاء، قائد الجيش اللبناني جوزيف عون، وأكد له أن تشكيل حكومة قادرة على تنفيذ الإصلاحات اللازمة في لبنان يبقى الشرط لحصول البلاد على مساعدة دولية على مدى أطول.

    واستقبل ماكرون العماد عون خلال زيارته لفرنسا بدعوة من نظيره الفرنسي الجنرال "فرنسوا لوكوانتر"، وأشار قصر الإليزيه إلى أنه أكد له أيضا مواصلة دعم فرنسا للقوات المسلحة اللبنانية الركيزة الحقيقية لاستقرار البلاد.

    وأفادت وكالة "رويترز" بأن قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون حذر في فرنسا من أن الأزمة الاقتصادية وضعت الجيش على شفا الانهيار، مشيرة إلى أن باريس عرضت تقديم مساعدات عاجلة للجيش، كما  أكدت مصادر مطلعة أن العماد عون قال لمسؤولين فرنسيين كبار إن الموقف هش وغير قابل للاستمرار.

    وفي حديثه لـ"سبوتنيك" قال أستاذ العلوم السياسية والاستراتيجية د. حسان فرج إن:

    "وضع المؤسسة العسكرية صعب جدا بسب الضائقة الاقتصادية التي تعرض لها لبنان"، مؤكدا "ضرورة وجود مساعدات في هذه المرحلة بسبب العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الدول الأوروبية"، وتوقع أن "تكون هناك تسهيلات بشكل أو بآخر حتي يستمر الجيش في عمله لأن هذه الدول تعتبر أن الجيش هو قوام الدولة اللبنانية، كما أنها لا تريد للبنان أن يعود للحرب الأهلية".

      وأوضح فرج، أن "فرنسا تقوم الآن بالتشاور مع الدول الحليفة من أجل عقد مؤتمر، دولي لدعم الجيش اللبناني بالتنسيق مع الأمم المتحدة، مشددا على ضرورة دعم الجيش اللبناني، لأن انهياره سيكون له تداعيات سلبية على لبنان والمنطقة، كما أن إسرائيل من مصلحتها ألا يكون هناك جيش قوي في لبنان بسبب أطماعها في الثروات الغازية الموجودة البحر المتوسط وهناك أراضي لبنانية محتلة من قبل إسرائيل".  

    من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي، كمال ذبيان، إن:

    "استقبال قائد الجيش اللبناني في فرنسا يعتبر مؤشرا إيجابيا باتجاه دعم هذه المؤسسة التي تحافظ على استقرار لبنان، وعدم ذهابه إلى الفوضى".

    ولفت ذبيان، إلى أن "اللبنانيين أمام مرحلة خطيرة جدا خاصة مع التوجه لرفع الدعم عن المواد الأساسية الأمر الذي سيولد انفجارا اجتماعيا وشعبيا ومن المتوقع أن يصل الأمر إلى الفوضى الأمنية وبالتالي لن يستطيع الجيش أن يواجه الشعب ولن يستطيع أن يقف متفرجا أيضا أمام التخريب".

    للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح".

    إعداد وتقديم دعاء ثابت

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook