01:02 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر

    ما أبعاد زيارة وزير الخارجية الصيني إلى القاهرة؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزير الخارجية الصيني وانغ يي، أمس الأحد، وجدد تأكيد موقف مصر الثابت بالحفاظ على أمنها المائي المتمثل في حقوقها التاريخية في مياه النيل، وضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة يحقق مصالح الجميع بشكل عادل.

    من جانبه، أعرب وزير خارجية الصين، عن تفهم بلاده التام للأهمية القصوى لنهر النيل لمصر، ومن ثم مواصلة الصين اهتمامها بالتوصل لحل لتلك القضية على نحو يلبي مصلحة جميع الأطراف.

    ونقل وانغ إلى السيسي رسالة شفهية من الرئيس الصيني، شي جين بينغ، تضمنت حرص الصين على استمرار تطوير علاقاتها الاستراتيجية مع مصر وتبدي احترام بكين للسيسي ومصر في ظل دوره المحوري كركيزة أساسية لاستقرار منطقة الشرق الأوسط وتعرب عن ثبات دعم الصين لمصر في جهود التنمية الشاملة ومكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

    كما استضافت مدينة العلمين مباحثات ثنائية بين وزيري الخارجية المصري والصيني، حيث ووقع شكري ووانغ في ختام الاجتماع اتفاقية لإنشاء لجنة التعاون الحكومية المشتركة.

    وتعليقا علي هذا الموضوع قال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق للشئون الآسيوية السفير، حسين هريدي، لراديو سبوتنيك، إن:

    "إن الزيارة الصينية لمصر تأتي في إطار انفتاح بكين علي الشرق الأوسط "، مضيفا أن "الزيارة تأتي عقب جلسة مجلس الأمن والتي ناقش فيها السياسات القائمة حاليا بشأن سد النهضة وأن مواقف الدول الكبرى مثلت مفاجئة لمصر في هذا الصدد وبالتالي فإن زيارة وزير الخارجية الصيني للقاهرة توفر فرصة  للطرفين لطرح وجهات نظرهما حول قضية سد النهضة".

    من جانبه قال مدير موقع الصين بعيون عربية، محمود ريا، إن:

    "إن الجولة التي يقوم بها وزير الخارجية الصيني تعتبر استكمالا لجولته في منطقة غرب آسيا وشمال إفريقيا وأن زيارته لدمشق والقاهرة تعتبر مهمة جدا وتحمل الكثير من المعاني من حيث أهمية هذه الدول لبكين"، متوقعا أن يكون للصين دور أكبر علي الصعيد الدبلوماسي في المنطقة".

    هذا وقال نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، الدكتور مختار غباشي، إن:

    "إن القاهرة تطمح لأن تلعب بكين دورا مهما في حل أزمة سد النهضة وذلك بالنظر لاستثماراتها الهائلة في إثيوبيا، حيث تعول القاهرة علي كل الأطراف الدولية والإقليمية في هذا الملف، مضيفا أن الصين حتي الآن تلعب دورا مهما علي الصعيد الاقتصادي وليس علي المستوي السياسي وأنها قد تبدأ بلعب هذا الدور من خلال قضية سد النهضة".

    من جهته قال أستاذ الاقتصاد والتمويل الدولي الدكتور، رشاد عبده، إن:

     "إن مصر تتطلع  لتوثيق علاقتها بشكل كبير مع الصين في العديد من المجالات خاصة في القطاع التكنولوجي والطاقات المتجددة، حيث إنها تمثل ثاني أكبر اقتصاد في العالم"، مضيفا أن حجم التبادل التجاري بين مصر والصين يفوق 12 مليار دولار".

    للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح".

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook