12:29 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    إلى أين وصلت الجهود القطرية للتقريب بين إيران ودول مجلس التعاون؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    وصل وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى طهران، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، التقى خلالها الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، بعد أيام من زيارة قام بها للولايات المتحدة.

    والتقى آل ثاني أيضا نظيره، محمد جواد ظريف، لبحث آخر المستجدات على صعيد العلاقات الثنائية بين الجمهورية الاسلامية الإيرانية ودولة قطر، إلى جانب أهم القضايا الإقليمية والدولية"، وفق ما أفادت الخارجية الإيرانية.

    من جانبه أشاد الرئيس الإيراني المنتخب، ابراهيم رئيسي، بالأخوة الدينية والشراكة الإقليمية بين الشعبين الإيراني والقطري، مؤكداً أن طهران تولي أهمية خاصة إلى علاقاتها مع الدوحة، وأن دول الجوار مدرجة

    على سلم أولويات الحكومة القادمة في إيران.

    من جهته أكد وزير الخارجية القطري خلال اللقاء مع الرئيس الإيراني المنتخب، أن الدوحة تبحث عن سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع إيران، وتعاون البلدين بهدف ترسيخ الأمن في المنطقة.

    وتعليقا على هذا الموضوع، قال أستاذ العلوم السياسية جامعة قطر، د. علي الهيل، إن:

    "العلاقات القطرية الإيرانية متميزة وتصل إلى مرحلة العلاقات الاستراتيجية، لأن طهران كانت عاملا مهما في تجاوز الدوحة للحصار الذي فرض عليها"، مضيفا أن قطر لعبت دور الوسيط بين إيران ودول المنظومة الخليجية، وكذلك بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أنه نتج عن الوساطة القطرية اجتماع السعوديين والايرانيين في بغداد مرتين".

    من جانبه قال الخبير بالشئون الايرانية، محمد غروي، إن:

    "هناك العديد من القضايا التي طرحت خلال زيارة وزير الخارجية القطري إلي طهران، أهمها الملف النووي حيث أرسلت واشنطن رسائلها لإيران من خلال وزير الخارجية القطري، لأن الدوحة أحد الأطراف التي تساهم في حلحلة الملف النووي الإيراني، مضيفا أن من ضمن القضايا الهامة مسألة أفغانستان الجارة لإيران حيث تستضيف الدوحة مباحثات بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" (المحظورة في روسيا)، هذا بالإضافة للتقارب الإيراني الخليجي بوساطة الدوحة".

    إلى ذلك قال الكاتب والمحلل السياسي، أحمد أصفهاني، إنه:

    "بعد عودة العلاقات بين الدوحة ومجلس التعاون الخليجي وكذلك بعد المفاوضات التي بدأت بشكل خجول بين السعودية وطهران، فإن قطر تريد أن يكون لها دور في هذه التطورات، خاصة أن المفاوضات الإيرانية الأمريكية يمكن أن تسفر خلال الأيام القادمة عن اتفاق حول الملف النووي الإيراني، وفي هذه الحالة قد يحدث خرق في العلاقات الخليجية الإيرانية"، بحسب قوله.

    للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح".

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook