06:38 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    ما تداعيات تدويل العراق لملف المياه مع إيران؟

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الموارد المائية العراقية، مهدي رشيد الحمداني، أن بلاده لم تتوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن حصة العراق المائية، مؤكدا أن وزارة الخارجية في طريقها لتدويل ملف المياه مع طهران.

    وأوضح الحمداني أن "هناك مخالفات للقوانين الدولية بشأن المياه تقوم بها طهران"، مشيرا إلى أنه أبلغ الجانب الإيراني بمخالفاته، من دون أن يصله رد.

    ولفت وزير الموارد المائية العراقية إلى وجود مؤشرات بأن إيران تحفر أنفاقا وتغير مجرى المياه، مؤكدا أن بغداد لديها أوراق ضغط مهمة في مجال استحصال حقوقها المائية،

    وأوضح أن "اللجوء إلى محكمة العدل الدولية هي ورقتنا مع إيران، وليس لدول المنبع الحق في حجز المياه.

    اقرأ أيضا - الرئيس العراقي يلتقي وزير خارجية إيران في نيويورك

    كان مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي أكد أنه لا تنازل عن حقوق العراق المائية، وقال إن "وزارة الموارد المائية تعمل بشكل جدي من أجل الحفاظ على موارد العراق المائية، لأنها تدخل في جميع الشؤون الحياتية".

    وتعليقا على هذا الموضوع، قال مستشار رئيس الجمهورية العراقي، إسماعيل الحديدي:

    "العراق لا يقبل أن يتم الضغط عليه من خلال ملف المياه حيث ضربت إيران عرض الحائط بكل الاتفاقيات الدولية الخاصة بالمياه الدولية"، لافتا إلى أن "إيران وتركيا تستغلان موضوع المياه للتدخل في الشأن العراقي، والحصول على منافع ونفوذ، وقد يصل الأمر أن يصبح النفط مقابل المياه"، كما شدد على "ضرورة إعادة النظر في اتفاقية الجزائر المتعلقة بتقاسم مياه نهر شط العرب". 

    من جانبه قال رئيس مركز التفكير السياسي الدكتور، إحسان الشمري:

    "إن قيام إيران بتحويل مجري الأنهار عن مسارها الطبيعي يشير إلي ممارستها ضغوطا سياسية على العراق حيث تحاول طهران التضييق على بغداد بسبب سياسته الأخيرة التي دفعت باتجاه الانفتاح على المنظومة العربية، خصوصا، وإن إيران تدرك أن العراق يعاني بشكل كبير جدا من نقص الإمدادات المائية، وهذا يجب أن يوضع في الاعتبار من قبل الحكومة العراقية والذهاب إلى مجلس الأمن لحل هذه الاشكالية"، كما أعرب عن اعتقاده أن "العراق يمتلك العديد من أوراق الضغط تجاه ايران منها ما يرتبط بوقف التبادل التجاري والاقتصادي، ومنها الدبلوماسي، حيث بدأت إيران تعتمد على العراق ليكون وسيطا لحل أزماتها في المنطقة".  

    وقال أستاذ العلاقات الدولية، الدكتور رائد العزاوي:

    "العراق لجأ لمسألة التدويل في قضية المياه مع إيران بسبب قيام الأخيرة بحفر أنفاق تحت الأنهار، وتغيير مجرى المياه التي تصب في نهر دجلة، مشيرا إلى أن العراق هو رئة إيران، بسبب العقوبات المفروضة على طهران، كما أنه يملك أدوات عديدة لمساعدة إيران على تجاوز أزمته، ولكن بشرط أن تحافظ إيران على سلامة واستقرار العراق، واستبعد أن تصل الأمور إلى حرب مياه بين الطرفين".

    للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح".

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook