20:11 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    أضواء وأصداء

    الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

    أضواء وأصداء
    انسخ الرابط
    0 7443

    الضيوف: السيد هاني دانيال المتخصص في ملف حقوق النسان؛ والكاتب الصحفي مصطفي أمين بروزاليوسف

    يحتفل العالم باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري يوم 21 مارس/ آذار من كل سنة.

    ففي ذلك اليوم من سنة 1960، أطلقت الشرطة الرصاص فقتلت 69 شخصا كانوا مشتركين في مظاهرة سلمية في شاربفيل، جنوب أفريقيا، ضد "قوانين المرور" المفروضة من قبل نظام الفصل العنصري.

    منذ ذلك الحين، أُبطل العمل بنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. وألغيت القوانين والممارسات العنصرية في بلدان عديدةوتم  بناء إطار دولي لمكافحة العنصرية يسترشد بالاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري ،لكن  أنه لا يزال هناك في جميع المناطق أشخاص عديدون وجماعات ومجتمعات عديدة تعاني من الظلم

    ويشكل اللاجئون والمهاجرون أهدافا معينة من التنميط العنصري والتحريض على الكراهية. وأدانت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة خلال إعلان نيويورك لشؤون اللاجئين والمهاجرين الذي اعتمد في سبتمبر 2016، بشدة أعمال ومظاهر العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب

    ويطلب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان من الناس في جميع أنحاء العالم إلى الدفاع عن حقوق الآخرين. أينما كنا.

    وفي هذا الموضوع قال السيد هاني دانيال في سؤال حول أهمية اليوم 

     إن هذا اليوم يذكرنا بما حدث في جنوب أفريقيا عندما تم إطلاق النار علي المتظاهرين السلميين ومن هنا اهتم العالم بهذا المسار فلابد من احترام حق كل مواطن بعيدا عن معتقده اوجنسه والمهم هو ان تتحول الي واقع.والاهتمام ليس لمجرد النصوص وانما المهم هوتحويل ذلك لواقع وان تشعر والمراه بعدم التمييز فيما بينهم وهنا عيد الام في مصر مثلا يتوافق مع الحديث حول التمييز .وفي سؤال حول استمرار الظاهره ؟ واستمرار التمييز يعود الي مشاحنات سياسيه لعدم تهيأه المجتمعات لمنظومه حقوق الانسان والازمه هي انشغال منظمات حقوق الانسان والتقليل من دورها تظهر الممارسات الشاذه  التي تؤدي الي التمييز ولذلك لباد من استغلال التنوع بين البسشر لابتكار افكار جديده تؤدي الي التنوع والتنميه

    وأوضح السيد مصطفي أمين الكاتب الصحفي

    أن هذا اليوم هو رسالة للعالم بايقاف التمييز العنصري فهناك أمور غير مقبولة خاصة بالتمييز العنصري للبشر وهذا يقوض مبدأ حقوق الانسان في الحياة وممارسة عمله وقال إن مارأيناه في الدول العربية بعد الربيع العربي وهجرة واسعة من المهاجرين الى أوروبا وهذا ادى الى زيادة الانتهاكات والعنصرية والعنف وهذا ما جعل الامم المتحدة الى محاوله لايقاف التمييز فهناك جماعات لديها نفوذ تسمح بوجود التامييز العنصري وقال انه مع  تولي ترامب الحكم في الولايات المتحده ظهرالتممييز ضد عدد من الدول ومنع مواطنيها من دخول أمريكا بدون أسباب واضحة وهذا ما يؤدي الى اتجاه جماعات اليمين المتطرف ان تحذو حذو حكوماتها الى مزيد من التطرف والعنف لذلك وجب على منظمات حقوق الانسان ان يكون لها دور في هذا الأمر مع تركيز الدول على هذه المنظمات وأن يوجه التمويل الوجه الصحيح  لتوضيح الصورة نحو  النزعة الإنسانية تجاه المهاجرين.

    إعداد وتقديم: حساني البشير

    الكلمات الدلالية:
    التمييز العنصري, أخبار أفريقيا, أخبار العالم, العنصرية, الولايات المتحدة, العالم, أفريقيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik