Widgets Magazine
02:54 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أضواء وأصداء

    ما حقيقة "أسواق الرقيق" في ليبيا

    أضواء وأصداء
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: ناصر الهواري مدير المرصد الليبي لحقوق الإنسان، والكاتب الصحفي محمد السلاك، ود. محمد الشامي رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل".

    أعلنت حكومة الوفاق الليبية إجراء تحقيق في انتعاش "تجارة الرقيق" قرب العاصمة طرابلس، فيما دعا قادة أفارقة إلى إدراج القضية على جدول أعمال القمة الإفريقية الأوروبية المقبلة.

    وفي بيان، أعرب أحمد معيتيق، نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية (التي يترأسها فايز السراج وتحظى بالاعتراف من قبل الأمم المتحدة)، عن "استيائه من التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام حول انتعاش تجارة الرقيق في ضواحي مدينة طرابلس".

     في هذا الصدد،  قال مدير المرصد الليبي لحقوق الإنسان ناصر الهواري لـ "سبوتنيك"، إن بعض المهربيين اللذين يمارسون جرائم الاتجاؤ بالبشر في ليبيا هم قادة ميليشيات تقوم بحماية الأمن في العاصمة الليبية طرابلس، مطالبا حكومة الوفاق بمنع هذه الممارسات وعدم الاكتفاء بإصدار بيان.

    وأعرب عن تشككه في أن تتخذ حكومات الوفاق أي خطوات  لمواجهة هذه الميليشيات وردعها وطردها من العاصمة، كونها ضعيفة ولا تستطيع حماية العاصمة على حد وصفه.

     من جانبه قال الكاتب الصحفي محمد السلاك، إن التقرير الذي نشرته شبكة سي ان ان الأمريكي حول أسواق بيع الرقيق في ليبيا "غير دقيق"، محذرا من ترك الأوضاع  الفوضوية في ليبيا على ما هي عليه.

    وقال رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" محمد الشامي، إن قضية الاتجار بالبشر وقضية الرق والاستعباد هي من أخطر الانتهاكات لحقوق الإنسان وتستوجب تدخل المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

    فما حقيقة ما يجري في العاصمة الليبية؟

    هذا ما سوف نتعرف عليه في حلقة اليوم من "أضواء وأصداء".

    إعداد: أيمن سنبل

    تقديم: يوسف عابدين

     

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم, أخبار ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik