03:54 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    اليونسكو تحذر: بعض متاحف العالم قد لا تفتح أبوابها للأبد

    أضواء وأصداء
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، إن إجراءات العزل العام التي فُرضت بسبب تفشي "كورونا"، أضرت بشدة بالمتاحف على مستوى العالم، موضحة أن أكثر من 10% منها قد لا تفتح أبوابها للأبد.

    وقال مساعد مدير عام (اليونسكو) إيرنستو أوتون راميرز ،إن "فقد متحف واحد أو مركز ثقافي واحد أو مسرح واحد سيؤثر على التنوع"، مضيفاً أن العديد من المؤسسات الكبرى منها برادو في مدريد تحصل على أكثر من 70 % من دخلها من تذاكر تباع للسياح وسيؤثر الإغلاق المستمر منذ شهور بسبب الجائحة على تمويلها لسنوات.

    وتعليقا على هذا الموضوع، قال وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي السابق، عبد الأمير الحمداني، إن "واحدة من أهم المرافق الثقافية وهي المتاحف أغلقت في جميع أنحاء العالم بسبب أزمة كورونا، مضيفا أنه يمكن للمتاحف الافتراضية عبر المنصات الالكترونية أن تكون مفيدة في هذه الأجواء".

    وأوضح الحمداني، أن تحذير اليونسكو موجه بالأساس للمتاحف الخاصة، مشرا إلى أن المتاحف في العراق حكومية.

    من جانبه، أكد الباحث المختص بحضارة القدس، الدكتور جمال عمرو، أن انتشار فيروس كورونا أثر سلبا على زيارة المتاحف وهو ما أدى إلى إغلاقها في العديد من الدول ضمن الإجراءات الاحترازية من الفيروس.

    وأضاف، أن المتاحف الفلسطينية تحاول تنظيم وإعطاء محاضرات عبر الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي الإلكترونية لطرح معلومات عن المتاحف ومقتنياتها، موضحا أن برمجة مكونات المتحف سيؤثر على العائدات والحقوق الملكية التي تشرح حقب تاريخية مهمة في تاريخ الإنسانية.

    إلى ذلك قال مدير عام آثار منطقة الأهرامات، أشرف محي، إن "أزمة فيروس كورونا أثرت بشكل كبير علي السياحة المصرية والعالمية، معربا عن اعتقاده أن السياحة في طريقها للتعافي قريبا.

    وبين محي أنه كان على أجندة السياحة المصرية العديد من المشاريع والافتتاحات إلا أنه تم تأجيلها مؤقتا لحين انقضاء جائحة كورونا، مشيرا إلى أنه تم استغلال الاغلاق في عملية ترميم وصيانة للمواقع الأثرية والمتاحف.

    وقال أستاذ الاقتصاد بمدينة الثقافة والعلوم نائب رئيس مركز مصر للدراسات الاقتصادية الدكتور، علي الإدريسي، إن العديد من المتاحف تتعرض لضغوط كبيرة بسبب تراجع ايراداتها بشكل كبير بعد جائحة كورونا الأمر الذي يمثل تحديا للدول في كيفية الحفاظ على المتاحف، مشيرا إلي أن الفتح التدريجي هو محاولة لتقليل نزيف الخسائر ومحاولة للتعايش.

    وأوضح الإدريسي، أن اليونسكو لها دور كبير في الفترة الحالية في دعم الدول والحفاظ علي تراث وتاريخ الانسانية في أي قارة خاصة إفريقيا التي تمتلك وضعا خاصا حيث يذهب جزء كبير جدا من ميزانيتها لمواجهة فيروس كورونا وللقطاع الصحي.

    إعداد وتقديم: دعاء ثابت

    انظر أيضا:

    اليونسكو توجه نداء عالميا بعد تفشي فيروس كورونا
    حكومة هادي تبعث رسالة إلى الـ"يونسكو" بشأن سقطرى وتوجه اتهاما لـ"الانتقالي الجنوبي"
    اليونسكو تحذر من تبعات تفشي "كورونا" على التعليم
    الكلمات الدلالية:
    اليونسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook