22:15 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    أفلام العيد تكتب المشهد الافتتاحي لدور العرض السينمائي بعد كورونا

    أضواء وأصداء
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خمسة أفلام سينمائية جديدة، سترسم ملامح ما بعد كورونا في دور العرض السينمائية المصرية التي تفتح أبوابها في العيد للمرة الأولى منذ تفشي وباء كورونا.  

    الطاقة الاستيعابية للتشغيل في دور السينما لن تتجاوز 25% خلال العيد إلا أن قرار منتجي الأفلام الخمسة استقر على التضحية من أجل إسعاد الجمهور فى موسم صعب للغاية.

    منتجون آخرون لأفلام من بطولة كبار النجوم قرروا تأجيل طرح أفلام جاهزة بالفعل خشية تحقيق خسائر كبيرة نتيجة تقييد أعداد الحضور.

    الأفلام التي قررت العرض خلال العيد هي "الغسالة" و"زنزانة 7" و"ورقة جمعية" و"توأم روحي" و"ريما" .

    أما فيلم "صاحب المقام" فسيعرض للمرة الأولى على منصة رقمية خاصة في ظاهرة جديدة على الإنتاج المصري والعربي.

    وفي السعودية، ينطلق في دور العرض خلال العيد فيلم "شمس المعارف"، أول تجربة سينمائية سعودية، والذي كان من المقرر أن يفتتح الدورة الأولى لمهرجان البحر الأحمر السينمائي قبل قرار تأجيلها بسبب جائحة كورونا.  

    قال الناقد السينمائي أحمد سعد الدين إن "موضوعات أفلام العيد ليست جديدة لكن الأهم توظيفها بشكل جديد، وهو ما حدث في فيلم الغسالة الذي جاء في إطار كوميدي يحتاجه الجمهور بعد فترة ضغوط بسبب كورونا".

    وأكد سعد الدين إن: "الدمج بين أجيال الكبار والشباب في فيلم زنزانة 7 هو أحد أضلاع النجاح في الفيلم مشيرا إلى أن السينما فن شاب تناقش المشكلات الأساسية للشباب في وجود باقي الاجيال".

    قالت الناقدة الفنية ماجدة خير الله إن :"المنتجين لأفلام العيد أقدموا على مجازفة ضرورية بطرح أفلام في العيد رغم نسب الإشغال المحدودة لدور العرض، وإلا فإن أفلامهم كانت ستلقى ركودا لو فوتت هذا الموسم وانتظرت لحين المنافسة مع أفلام أكثر أهمية" مشيرة إلى أن "افلام النجوم التي قررت الانتظار لن تتأثر حيث يتشوق الجمهور الآن لهذه الأفلام".   

    قال الناقد الفني طارق الشناوي إن "فيلم صاحب المقام كتب لدور العرض ولم يتم التفكير فيه كفيلم للمنصات الالكترونية لكن يبدو أن المنتج تلقى عرضا أفضل لبث الفيلم على المنصة ووجد ان هذا أنسب في ظل ظروف الجائحة". 

    وأكد الشناوي أن: "تجربة المنصات جديدة، والكل يتحسس طريقه فيها، وقد ساهمت الجائحة في خلق منافذ توزيع جديدة للأفلام عبر هذه المنصات وستظل قائمة حتى بعد زوال الجائحة وسنشهد أفلام صنعت خصيصا للمنصات مثلما حدث في فيلم الرجل الأيرلندي الذي صنع خصيصا لمنصة نتفليكس، ومن المؤكد انها ستفتح أبواب أخرى لكنها تعوض السينما ولن تؤدي إلى زوالها فهي تجربة مجتمعية قائمة بذاتها وقد نجت في السابق من منافسة الفيديو والأقراص المدمجة وغيرها".

    قال السينمائي السعودي ممدوح سالم إن: "فيلم شمس المعارف هو التجربة  السينمائية الأولى للسينما السعودية حديثة العهد بتجربة الإنتاج ومن المتوقع ان تدخل المملكة في المنافسة وتقدم أعمالا سعودية سينمائية جماهيرية تناسب المجتمع السعودي وتعبر عن هويته خاصة مع التغييرات التي تحدث في المملكة ووجود خطة استراتيجية لنمو  صناعة السينما".    

    إعداد وتقديم: جيهان لطفي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook