21:33 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    ما وراء الحدث

    من المستفيد الحقيقي من استمرار استنزاف الدولة السورية؟

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 67141

    بالرغم من اقتناع المجتمع الدولي بشكل كامل تقريبا بحتمية الحل السلمي للازمة في سورية الا أن هناك قوى اقليمية ودولية تخدمها قوى محلية تسعى بكافة الطرق لمنع السير باتجاه الحل السلمي في سورية ولكن المستفيد الحقيقي من استمرار هذه الأزمة هي اسرائيل والولايات والسعودية كما جاء على لسان ضيف حلقة اليوم الدكتور طالب ابراهيم.

    ولكن مع كل ذلك باتت الولايات المتحدة الامريكية تفهم تماما أنه لابد من السير في هذا الإتجاه بعدما استنفذت كل الطرق لإسقاط الدولة السورية وبالمقابل بات يهددها خطر داعش  الذي هدد الولايات المتحدة مرات عديدة ولذلك فإنها ستسعى الى إيجاد صيغة لمحاربة هذا الخطر ولو بالتعاون مع الدولة السورية ، داعش ايضا هدد يوم امس السعودية وان حدث وسيطر داعش على مدينة تدمر السورية  التي جرت فيها مجزرة مروعة من قبل داعش راح ضحيتها العشرات من المدنيين الأبرياء  وان سيطرت داعش بالفعل على هذه المدينة  فهذا يعني أنه أصبح على حدود الأردن وبالتالي يبعد عن السعودية  ما لايزيد عن 100 كم وهذا بدوره يهدد المصالح الأمريكية.

    ولقاء الرئيس بوتين بكيري الذي اتهمه العام الماضي بالكذاب يدل على أن كيري تاب عن الكذب والمراوغة وعاد ليسلك الطريق السوي في التعامل مع روسيا ، وها اللقاء يعني الاتفاق بشكل عام على مجمل الملفات العالقة ومن هنا نرى أن  الرئيس اوباما خلال فترة ال 18 شهرا المتبقية له في الرئاسة يسعى لان يدخل التاريخ وينهي فترة حروب الولايات المتحدة ويسلم السلطة الى سلفه دون اي تبعات خارجية كي تستطع الولايات المتحدة الإلتفات الى وضعها الداخلي المهمل والذي يحتاج الى كثير من الترتيب في شتى المجالات.

    هذه هي أهم المحاور التي ناقشناها مع ضيف حلقة اليوم الباحث السياسي والاجتماعي  الدكتور طالب إبراهيم.

    اعداد وتقديم نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    آثار تدمر مهددة بالفناء على أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik