00:22 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    ما وراء الحدث

    اليمن : تسوية سياسية قريبة جداً تبدأ بمجلس وطني

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10910

    ما وراء الحدث

    ضيف حلقة اليوم رئيس تحرير صحيفة "الهوية" الأستاذ محمد العماد

    إعداد وتقديم  نواف إبراهيم

    بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على بدء التحالف السعودي بقصف اليمن، وفشل المبعوث الأممي السابق إلى اليمن في تسوية الأزمة وتعيين المبعوث الموريتاني الجديد ولد الشيخ، لم يستطع اليمن التوصل إلى صيغة وطنية شاملة تنجي اليمن من الذهاب إلى المجهول،  بفعل الكثير من المعوقات التي تعرقل عملية الحوار الوطني والدفع باتجاه الحل السياسي الذي يرضي جميع الأطراف. ومما يؤكد هذا الواقع هي القوى السياسية اليمنية المتصارعة سابقا والتي وحدتها الحرب على اليمن مع احتفاظ كل طرف من الأطراف السياسية اليمنية بمواقفه ومشاريعه السياسية التي يعتقد أنها الطريق إلى الحل الصحيح للخروج بالبلاد من الأزمة إلى بر الأمان.

    الجدير بالذكر أن مختلف القوى السياسية اليمنية وعلى رأسها المؤتمر الشعبي العام بقيادة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وحركة أنصار الله والحزب الاشتراكي وغيرهم من القوى السياسية الفاعلة على الساحة اليمنية، لم تأل جهداً في السعي إلى متابعة الحوار الوطني برعاية الأمم المتحدة، وقبلت جميع المبادرات المطروحة، لكن بشروط يمنية، وليس بشروط دول أخرى. وهنا يقصدون السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بالتحديد، حتى وصل الأمر إلى قبول جميع الأطراف بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أجل عقد لقاءات تشاورية في جنيف بمشاركة جميع الأطراف ودون شروط، ولكن كذلك الأمر لم تتوصل مشاورات جنيف إلى أي نتائج حقيقية من أجل حل الأزمة أو على الأقل  تطبيق هدنة مؤقتة من أجل نقل المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني المنكوب، ووتوالت وفود القوى السياسية اليمنية إلى عمان وروسيا وإيران وغيرها من الدول التي كان من المفروض أن يكون لها تأثير إيجابي على مجريات الأحداث على الأقل السياسية. بالرغم من كل ذلك، فإن القوى السياسية اليمنية استطاعت في عمان أن تصل إلى صيغة سياسية أولية للاتفاق على المرحلة القادمة، حسبما صرح لنا، ضيف حلقة اليوم،  رئيس تحرير صحيفة "الهوية" الأستاذ محمد العماد، الذي أكد أن القوى السياسية اليمنية اتفقت في عمان على تسوية سياسية قريبة جداً خلال الأسبوعين القادمين، تبدأ بمجلس وطني، وأضاف أن الرئيس اليمني السابق علي ناصر محمد الذي يحظى بشعبية كبيرة في الجنوب اليمني وفي اليمن ككل قد يكون له دور كبير في المرحلة القادمة

    نتابع التفاصيل في حوارنا مع الأستاذ محمد العماد:  

    انظر أيضا:

    يوم دام في اليمن ... مقتل 166 مدنياً في غارات "التحالف"
    مقتل وإصابة أكثر من 50 شخصا في غارات للتحالف على محافظة عمران شمال اليمن
    غارات "التحالف" تقتل 42 شخصاً في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik