20:06 25 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    ما وراء الحدث

    أزمة المحادثات السورية في جنيف وإنقلاب المواقف بالجملة لصالح الدولة السورية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيف الحلقة: الكاتب والمحلل السياسي سومر صالح.

    ​لم يعد المشهد السوري الأكثر ضبابية بين مشاهد المنطقة في ظل الأحداث المتشابكة فيما بينها كما شبكة العنكبوت. سورية وحلفائها بات موقفهم أكثر حدة وقوة وثباتاً ووضوحاً، أمام التعري الكبير الذي حققته الإنتصارات الكبيرة للجيش السوري وحلفائه من معركة من معارك اللاذقية الى معركة تدمر الكبرى وصولا الى معارك حلب التي ارتأت القيادتين الروسية والسورية تأجيلها الى وقت لاحق على الرغم من لجهوزية الكاملة والتامة لإنجازها.

    وبالرغم من محاولات وفد الرياض القيام بإحداث شرخ كبير في محتادثات جنيف من خلال التعنت على مواقفهم  غير المقبولة أصلاً محلياً ودولياً ولو أنها مطلوبة إقليمياً ولو بشكل جزئي ونقصد هنا بالتحديد السعودية التي طالبت من الوفد المغادرة عندما خسرت كل أوراقها في الميدان وفي ساحات النزاع السياسي في جنيف، والتي تجري تحت عنوان المحادثات السورية السورية براية دولية، ومن الوضح أن زيارة أوباما الى السعودية غيرت الكثير من وقائع الأحداث وإنعكاساتها إنطلاقا من الموقف الحاد غير المعلن من قبل الولايات المتحدة تجاه السعودية جراء التخبط الكبير الناتج عن سوء تقديرات الوضع، وعدم القدرة على التعامل في نفس اللحظة مع هذه التغيرات قبل تلقي التعلميات والتوجيهات من الولايات المتحدة، وهذا ما أضاع الفرصة عليهم في إتخاذ موقع الثبات على الأقل في نفس المكان بدل الإنهزام شر هزيمة أمام الوفد الحكومي السوري، وهذا بدوره ما أحرج الولايات المتحدة، وجعلها تتعامل وتقريباً بالعلن مع الموقف من خلال تحميل حلفائها المسؤولية بالكامل ولو بشكل غير مباشر، وهذا اتضح من إعلان ديمستورا عو عودة وفد الرياض الى جنيف يوم الأربعاء القادم، وشكلت تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حو اتهام جيش الإسلام  وأحرار الشام بأنهما يشاطران تنظيم داعش الإرهابي أفكاره ويتسمان بنفس الهمجية، وكذلك تقديم ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين مشروع فقرار لمجلس الأمن بخصوص يتضمن توسيع لائحة المنظمات الإرهابية، وهذا يعني بالضرورة إدخال هذين التنظيمين لوائح الإرهاب الدولي، بعد فشل الولايات المتحدة والسعودية إلباسهما لبوس المعارضة المعتدلة، والتي يتشكل منها بالإساس وفد الرياض ،إذا بات هذا الوفد على مقصلة المجتمع الدولي ضد الإرهاب، فما كان منهم أو عليهم الا الإذعان والعودة الى جنيف قبل فوات الأوان.

    إعداد وتقديم نواف إبراهيم.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik