Widgets Magazine
00:15 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ما وراء الحدث

    هل استطاعت سورية إخراج إسرائيل من اللعبة السياسية القادمة؟

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيف حلقة اليوم الخبير العسكري الاستراتيجي اللواء محمد عباس إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    دخل الملف السوري في مرحلة جديدة قد تكون الأشد تعقيداً خلال الأيام القادمة، وقد تكون على العكس، ولايستطيع أحد أن يخمن تقديرات القيادة السورية التي ذهبت في مثل هذه الظروف نحو الرد على الإستفزازات الإسرائيلة التي لم تنقطع من بدء الحرب الإرهابية على سورية بعد أحداث عام 2011 والتي جاءت في إطار مايسمى بالربيع العربي.

    نعم فعلتها سورية في وقت وصل العالم تقريبا الى توافق دولي إقليمي على حل القضية السورية بشكل سلمي وسياسي ، وفي ظروف تعتبر غاية في الدقة والخطورة على سورية وعلى المنطقة في ظل  الإختلافات والتجاذبات الإقليمية والدولية على طريقة التعامل مع الأزمة في ظل الظروف الحالية.

     الحديث يطول جداً هنا عن التكهنات بخصوص هذه التطورات ومايمكن أن يرتد عنها وعليها خلال الأيام القادمة ، وتطرح نفسها هنا جملة من التساؤلات الصعبة جداً ولكن يأتي على رأسها التساؤل الذي يقول هل إستطاعت سورية  بهذه الضربة أن تخرج إسرائيل من اللعبة السياسية في سورية ؟ وان هذا الخطأ الإسرائيلي قد يعيد الجولان العربي السوري الى واجهة الصراع السياسي وعلى أرض الميدان ؟

    هذ الإسئلة وغيرها نطرحها اليوم على الخبير العسكري اللواء محمد عباس  

    يقول اللواء عباس بهذا الصدد في مما لاشك فيه أن الضربة السورية هي ضربة قاضية أ وهي ضربة قاضية بالنقاط وأجهزت  على آخر مايمكن أن يعطي فرصة للصهيوني أن يقول أنه دولة ديمقراطية ودولة حرية وتدافع عن حقوق الإنسان.
     إسرائيل الآن بهذا الأعتداء فرضت نفسها وأكدت نفسها كدولة إرهابية تدعم المجموعات الإرهابية المسلحة ومن خلال هذا الدعم لهذه المجموعات بالسلاح سابقا  واليوم بالطيران  الحربي المقاتل خرقت إتفاق لافروف كيري  وخرقت السيادة السورية ، وقد إستخدمت الطيران الحربي وطائرات الإستطلاع سابقا أمرار عديدة منذ فترة طويلة ، بيد أن الجيس العربي السوري الذي أتقن فن المفاجآت وفن إستخدام السلاح ، إستطاع اليوم بهذا الرد أن يؤكد أنه قادر ليس فقط على إستعادة زمام المبادرة بل بأن يرد الصاع صاعين  لهولاء الصهاينة الذين إستباحوا سماءنا وإعتقدوا أنهم قادرون على إختراق سماءنا ، سماءنا لنا حرام على غيرنا ، وبهذا الإعتداء إستطاعت إسرائيل وعن جدارة أن  أثبتت أنها دولة إرهابية وتمارس إرهاب الدولة.

    ويتابع اللواء عباس مستطرداً:

    نحن منذ حوالي ست سنوات نقاتل الإرهاب الذي يخدم الوجود الصهيوني على الأرض السورية والمنطقة العربية ، ولا نخطأ عندما نتحدث أن إسرائيل هي من إخترعت مايسمى بالربيع العربي وتمارس إسرائيل الحرب البديلة من خلال إستثمار المجموعات الإرهابية التي تقاتل في سورية ، ونرى أنه عندما تحتاج المجمواعات الإرهابية  المسلحة للمساعدة نرى أن أسرائيل تحركت لتساعدهم.

    وقال اللواء عباس حول إمكانية نشوب حرب مباشرة بين سورية  وإسرائيل بعد هذه الحادثة:

     يمكن للحرب أن تمتد بإتجاه الجولان ، لكن الصهيوني سوف يبتعد عن المواجهة مع سورية لأنه لايرد نقل الحرب والمواجهة الى الأرضي المحتلة ، لانه في حال وقعت مواجهة مباشرة مع سورية على أرض الجولان فهناك تداعيات كثيرة سوف تتعرض لها المنطقة سيما أن إسرائيل تستثمر الإرهاب على أرضنا فلماذا ستنتقل الحرب الى الأرض المحتلة ؟

      ويتابع اللواء عباس قائلاً:

    نحن بإعتقادي نواجه على الأرض السورية كل المجموعات الإرهابية المسلحة التي استوردوها لنا واستوردها الصهيوني وزجها على الأرض السورية في إطار حرب الجيوش البديلة ، وأنا صراحة لا أتوقع أن هنالك فرصة لنشوب حرب سورية إسرائيلية بإتجاه الجولاان في هذ المرحلة وفي ظل الظروف الحالية ، لكن  يمكن حدوث تبادل قصف أو إستخدام وسائط رمي غير مباشر،  قد يحدث ذلك ولكن لا أتوقع أن هناك حرباً يمكن أن تنسشب بين الجيش العربي السوري والكيان الصهيوني.

    التفاصيل في حوارنا مع الخبير العسكري الإستراتيجي والمحلل السياسي  اللواء محمد عباس

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik