23:42 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    كوريا الشمالية تقلب المعادلة وتخلق توازن رعب مازال في إطاره السياسي

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    الملف الباليستي... كوريا الشمالية والولايات المتحدة (70)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضيف حلقة اليوم : الكاتب والباحث السياسي غسان يوسف

      إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    نتحدث عن الجانب السياسي لهذه القضية بما أنه حتى اللحظة لاتوجد أي بوادر لمواجهات عسكرية رغم التخمينات التي يقدمها بعض الخبراء والمحللين.

    في ظل الكباش السياسي العالمي الحالي لم تعد الأزمة الكورية الشمالية أزمة يمكن فصلها بشكل جزئي أو كامل عن الأزمة السياسية العالمية سواء أكان بالبعد السياسي ذات نفسه أو بالبعد الجيوستراتيجي ، هذه الأزمات  التي إفتعلتها الولايات المتحدة بعد أن خسرت جميع معاركها في الميدان الشرق أوسطي ، بحيث إنتصرت في تدمير قسم لايستهان من دوله ولكنها لم تستطع تطويعه ، فهربت الولايات المتحدة كعادتها لإشعال حرب في منطقة جديدة لتخفف العبء عنها في الشرق الأوسط ولكن خابت ظنونها وفوجئب بالردود السياسية الكورية الشمالية المحملة على صواريخ لم يعرف أحد حتى اللحظة ماهيتها لحقتها تجربة لقنبلة هيدروجينية ، فشدت الولايات المتحدة الخناق على كوريا الشمالية بالتهديد والوعيد وجمع القوى المحيطة كما فعلت بسورية في الشرق الأوسط ، بالمقابل القيادة الكورية الشمالية نفذت عرضاً هيدروجينياً هز شبه الجزيرة الكورية وماحولها وحمل معه رداً سياسياً مرعباً غامض المعالم مفهوم المضمون.

    ماهي نوع الرسائل التي تحملها الصواريخ الكورية الشمالية ومدى خطورتها على الأمن والسلم العالميين كما جاء في رد موسكو على هذه التجربة اليوم ؟

    ماجرى ويجري بخصوص القضية لكورية الشمالية هل مازال في إطار المشاحنة السياسية على الرغم من التصعيد العسكري والعروض المتبادلة؟

    إلى أي حد تشبه بداية الأزمة الكورية الأزمة السورية في عام 2011 ولكن بأدوات جديدة وتحت شعارات تختلف كلياً عن شعارات الربيع العربي والهدف واحد ؟

    هل ستكون تجربة كوريا الشمالية الهيدروجينية مفتاح أسرار زلزال سومطرة وتفضح الولايات المتحدة الأمريكية وتوجه لها أصابع الإتهام بالذي حدث في جزيرة سومطرة الإندونيسية في 25 أكتوبر 2010

    يقول الكاتب والباحث السياسي غسان يوسف:

    تعلمون بأن الرئيس ترامب عندما جاء إلى سدة الرئاسة كان يردد عبارته المشهورة أن كل الخيارات مفتوحة ، وتم الإعتداء على مطار الشعيرات في سورية ولقي حينها رداً قوياً من سورية وروسيا وحلفاؤهما ، وكذلك الأمر في كوريا الشمالية فوجىء بأن هذه الدولة هي قوة نووية صاعدة ولايمكن تهديدها و لايمكن القول بأن كل الخيارات مفتوحة معها ، وتعلمون أن المحادثات بشأن كوريا الشمالية بدأت في عام 2005 وكانت تسمى المحادثات الثلاثية ، وعندما وجدت كوريا أن هذه المحادثات غير ناجعة بدأت بتجارب نووية في 20006 و2009 وكان أخرها هذه التجربة الهيدروجينية ولذلك نعتقد أن الولايات المتحدة سوف تعد كثيراً في حال فكرت بضرب كوريا الشمالية أو إشعال حرب في هذه المنطقة ، ونحن نعلم أن الصين قالت لا نعتقد بأن كوريا الشمالية هي

     من سيباردر بالحرب ، ومن سيبدأ بالحرب هو من سيتحمل العواقب ، وهذا تحذير صيني كبير للولايات المتحدة ، وسمعنا اليوم كيف كان الرد الروسي ، وبالتالي  نعتقد أنه على الولايات المتحدة أن تعود إلى لغة الحوار لأنها الحل الوحيد للمشاكل ، ولايمكن اللجوء إلى التهديد بالقوة وإذا قامت الولايات المتحدة بتنفيذ تهدياتها فإن الرد لن يكون عادياً بإعتبار كوريا الشمالية أصبحت قوة نووية فاعلة وتستطيع تهديد مناطق في الولايات المتحدة وهي أعلنت عن ذلك ، مناطق مثل هاواي وجزيرة غوام وغيرها من المناطق الأمريكية ، واليابان وكورية الجنوبية  وهم حلفاء الولايات المتحدة ، لذلك نعتقد أن الأمر سوف ينحو منحى التهدئة لأنه أصبح هناك توازن رعب في هذه المنطقة.

    وأردف يوسف:

    عندما أرادت الولايات المتحدة بمعاقبة كورية الشمالية وفرض عقوباته عليها بسبب عدم الإنصياع لتحذيرات الولايات المتحدة قامت الولايات المتحدة أيضاً بفرض عقوبات على كل من روسيا والصين ، ومن هنا أنا أرى بأنها شكلت حلف معادي للولايات المتحدة مؤلف من هذه الدول الثلاث حتى لو كانت كل من روسيا والصين لاتريد التصعيد ولاتوافق كوريا الشمالية على ماتقوم به ، ولكن عندما تقوم الولايات المتحدة بفرض عقوبات على روسيا والصين وكوريا سيكون هناك حلف ثلاثي يواجه روسيا على الرغم من عدم رغبتهم من التصعيد  وإشعال فتيل الحرب في هذه المنطقة، ولكن عندما ترعد وتزبد الولايات المتحدة وتهدد كوريا الشمالية وتعتبر أن القوة هي السبيل الوحيد لحل مشكلات هذه المنطقة سوف لن توافق روسيا والصين ، أصبحت الولايات المتحدة وحلفائها كوريا الجنوبية واليابان في وضع لايحسد عليه خاصة أن كل ماتقوم به الولايات المتحدة في هذه المنطقة هو لتهديد روسيا والصين لذا التصعيد ليس من مصلحة هذه الدول وخاصة الولايات المتحدة.

     وأضاف يوسف:

    في كوريا الشمالية البلد الصغير المغلق على الميديا سيوشال ليس هناك أي أمكانية أو تنوع ليسمح  بمد مايسمى بالربيع العربي والفوضى الخلاقة ، كل هذا بعيد عن كوريا الشمالية ، ولكن نعتقد بأن الولايات المتحدة تحاول أن تفتعل الخلافات والصراعات وأن يكون هناك بؤر توتر في كل منطقة من العالم لتحرف النظر عن ماتريد فعله ولا أعتقد بأن كوريا الشمالية ستكون ضحية للسياسة الأمريكية أو حتى أن تكون شبه الجزيرة الكورية بكاملها في هذا الإتجاه ، ونحن نعلم أن كوريا دفعت حوالي خمسة ملايين قتيل نتيجة التدخل الأمريكي لتقسيم كوريا إلى الكوريتيين وحتى اللحظة تعاني كوريا ككل من هذا التقسيم وتعاني من التدخل الأمريكي ، والشعب الكوري سواء في الشمال أو الجنوب يعرف تماماً أن الولايات المتحدة دولة معتدية و إستعمارية إستخدمت السلاح النووي في اليابان حرقت مدينتين بكاملهما في اليابان  وحرق الناس الأبرياء ،هناك تجربة مرة لهذه الشعوب مع الولايات المتحدة ، وحتى لو كانت كل من كوريا الجنوبية واليابان  مع سياسة الولايات المتحدة مع سياسة الولايات لمتحدة كحكومة أو دولة أعتقد أن الشعب يكره الرعونة الأمريكية وسياساتها ، وكل شعوب الدول المجاورة تكره الولايات المتحدة التي تشعل نزاعات كبيرة في مناطق كثيرة من العالم وليس من مصلحتها المغامرة ، هاهي تعود إلى أفغانستان وتددخل في سورية ، وهي اليوم تهدد فينزويلا ، الولايات المتحدة ربما لا تستطيع أن تعيش دون تهديد ووعيد للشعوب الفقيرة التي تنشد السلام والسيادة الوطنية والحرية والتي تجد أن الولايات المتحدة تقف بشكل دائم عائقاً بوجه تقدمها وإذدهارها ووحدتها ، ولذلك نعتقد أن السيناريو الكوري لم يكتمل بعد لأن هناك دول كبرى كالصين وروسيا لاتريد للوضع أن يتطور ، هذا من جهة  ، ومن جهة أخرى كوريا الشمالية إستطاعت أن تجد لنفسها موطئأ في الدول النووية في العالم الدول التي تملك قوة الردع.

       التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق

    الموضوع:
    الملف الباليستي... كوريا الشمالية والولايات المتحدة (70)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook