11:59 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    ما وراء الحدث

    خبير عسكري سوري: المرحلة حساسة ويجب الاستعداد للمواجهة العسكرية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    11764 0 0

    ضيف حلقة اليوم: الخبير العسكري الاستراتيجي اللواء رضا أحمد شريقي

    نقدم لكم اليوم قراءة  في موضوع التحولات الجارية  في المواقف الأمريكية تجاه القضية السورية

    ربطت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان وزير دفاعها جيمس ماتيس خروج قواتها المسلحة من سورية بالقضاء على تنظيم داعش الإرهابي في سورية والتوجه إلى العملية السياسية في تطورت لافت على المستوى الرسمي بعيداً عن التهديد والوعيد الذي تعودنا عليه من قبل هذه الدولة وحلفائها تجاه كل ما يحدث في سورية على مدى السنوات السبع التي خلت.

    وهنا التساؤلات المطروحة كثيرة جداً منها:

     هل سلمت الولايات المتحدة بالأمر الواقع وخسارتها في سورية وفشل مشروعها في المنطقة؟

     هل تبحث عن حلول منطقية  دعت إليها القيادة السورية والروسية منذ بداية الأزمة؟

    هل أقرت الولايات المتحدة بشكل غير مباشر بأنها لم تعد قادرة على الاتكال على القوى الإقليمية المتهالكة وعلى جيوشها البديلة في المرحلة القادمة بعد إنتصارات الجيش السوري وحلفائه عليهم ؟

     هل يمكن القول إن الرئيسين بوتين وترامب قد توصلا بالفعل فيما بينهما إلى إيجاد صيغة لحلول توافقية تضمن مصالح الجميع  بناء على ما يتقدم حالياً  في سورية؟

     هل انتهت الحرب الكبرى على سورية بالفعل، وكيف ستكون ملامح المرحلة القادمة من التوافق الدولي والاقليمي بشأن الملف السوري؟

    كيف سترتد بالفعل هذه المتغيرات على الحالة السورية كون بعض دول المنطقة وخاصة تركيا والكيان الإسرائيلي ودول الخليج مازالت ترفض أي حل في سورية لايرضي غرورها ومصالحها الضيقة ؟

    كيف تقرأ سورية هذه المتغيرات؟

    هل تعول الدولة السورية على هذه التصريحات المبتذلة والمجبولة بخسارة الرهانات بالفعل على إنهاء الحرب والسير نحو الحل السياسي؟

    ما هي الصورة المستقبلية القريبة للحالة السورية في ظل هذه المتغيرات؟

    يقول الخبير العسكري الاستراتيجي اللواء رضا أحمد شريقي: 

    بالفعل هناك تحولات كبرى في المشهد السياسي في المنطقة، وخاصة بعد إجتماع الرئيسين بوتين وترامب في فيتنام، أما فيما يخص تصريحات الشخصيات المعروفة في الولايات المتحدة مثل ترامب وماتيس وتيرلسون وغيرهم من الوجوه المعروفة في الساحة الأمريكية، هؤلاء لا يمثلون أو يشكلون حقيقة السياسة الأمريكية في المنطقة لأن هناك عقل آخر في الحكومة العميقة في الولايات المتحدة الأمريكية، فالحكومة العميقة هي التي تقرر وهذا لمسناه في أكثر من موقف للولايات المتحدة وعرفنا أن هناك الكثير من التناقضات التي يقع فيها السياسيون الأمريكيون أو المحللون السياسيون الأمريكيون نتيجة لذلك. 

    وأضاف اللواء شريقي:

    الولايات المتحدة لا تقبل أن تخرج خاسرة بشكل مطلق من أي منطقة من مناطق العالم، لذلك هي تبحث دائماً عن البدائل وتبحث عن مسائل أخرى يمكن أن تحقق لها بعض المكتسبات ، وخاصة أنها أتت إلى المنطقة لتحقيق أهداف إستراتيجية ومنها حماية أمن إسرائيل مثلا، وإسرائيل تحاول أن تستفاد مما يحصل في سورية وفي الوطن العربي بشكل عام ومما سيحصل في المستقبل ، وهي تريد أن تشتت الوطن العربي وتعمل على تحقيق هذه المسألة منذ بداية ما يسمى بالربيع العربي  ومن قبل ذلك أصلاً، ولكن أن نقول أن الولايات المتحدة إقتنعت بأنها خاسرة، وسوف تذهب…!!! هذا الموضوع يجب أن نتبه إليه كثيراً، الولايات المتحدة في كل قطاع لها بدائل متعددة منها في المجال السياسي ومنها في المجال العسكري ومقارعة أعدائها بشكل أو بآخر ، واليوم كما نلاحظ بالتعاون مع السعودية وبعض الدول الرجعية جعلت من إيران هي الدولة العدو الأولى في الوطن العربي بدلاً من إسرائيل، المرحلة حساسة ويجب أن نتعامل معها بحكمة وبموقف عربي موحد وبالإستعداد الحقيقي للمواجهة العسكرية في المستقبل إذا ما حصل أي شيء. 

      وأردف اللواء شريقي:

    الولايات المتحدة لا يمكن لن تسمح لنا بأن نهنأ مستقبلاً علينا أن ننتبه من النوايا الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة ونوايا الأعراب متضمنة هذه النوايا، لذلك علينا أن ننتبه إلى هذه القضية الحساسة جداً في هذه المرحلة، وفيما يتعلق بالجيش العربي السوري والقيادة السورية الحكيمة فهم ذاهبون إلى إنهاء حالة الإرهاب في سورية حتى  النهاية مع أنني أخشى قليلاً على موضوع إدلب بالذات لأن إدلب لها خصوصية وهذه الخصوصية يجب أن تعالج بخصوصية أيضاً وبحكمة ودقة، برأيي يجب أن نعتمد على أهلنا في إدلب وعلى الشرفاء منهم كي نتعاون سوية لحل قضية التواجد التركي لإخراج القوات التركية من سورية بشكل نهائي، التركي له مطامع في أراضينا وله سياسات سيئة على المستوى الاخلاقي، لذلك يجب أن يتم التعامل مع التركي بنفس الطريقة التي يتعامل بها وهي المواجهة.   

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik