04:33 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر

    روسيا تشارك في إعادة بناء شبكة السكك الحديدية في سورية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ضيف حلقة اليوم: المدير العام لمؤسسة الخطوط الحديدية السورية، الدكتور نجيب فارس

    تعرضت شبكة الخطوط الحيدية السورية خلال سنوات الحرب إلى خسائر هائلة تقدر بمئات مليارات الليرات السورية، حالياً وبعد أن تحقق الأمن والاستقرار على مساحات واسعة من الجغرافيا السورية وانطلاقاً من أهمية هذه الشبكة في تخديم عملية إعادة الإعمار في سورية تسعى هذه المؤسسة إلى البدء بعملية إعادة بناء وتأهيل البنى التحتية التي تضررت بشكل كبير بفعل الأعمال الإرهابية بالاعتماد على الخبرات التي تمتلكها الشركات الروسية العاملة في هذا المجال.

    على هامش اللقاءات التي أجراها نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري راغوزين والوفد المرافق له استضاف برنامج "ماوراء الحدث" المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية الدكتور نجيب فارس ليتحدث عن هذا القطاع الحيوي في حياة الاقتصاد السوري  

     التطورات التي شهدها قطاع النقل في سوريا خلال عام 2017
    © Sputnik . Mohammad Maarouf
    التطورات التي شهدها قطاع النقل في سوريا خلال عام 2017

    يقول الدكتور نجيب فارس المدير العام لمؤسسة الخطوط الحديدية السورية:

    الموقع الجغرافي للجمهورية العربية السورية في وسط العالم القديم جعل مكانها يشكل عقدة هامة في النقل الدولي السككي وخاصة أن هذا الموقع يأتي على الساحل الشرقي لحوض بحر الأبيض المتوسط. تعتبر الجمهورية العربية السورية عقدة وصل إنطلاقا من موقعها الجغرافي تربط أسيا وأوروبا وأفريقيا وهذا الموقع جعل للسكك الحديدية دوراً هاما في الاقتصاد من خلال النقل سواء نقل البضائع أو نقل الركاب ، خاصة أنه توجد حالياً لدى السكك الحديدية من خلال وزارة النقل خطط لوصل السكك الحديدية مع دول الجوار، وهذا الموقع الهام جعل من هذه المؤسسة الإقتصادية في مركز الثقل بأن يكون لها دوراً مهما جداً ، حيث أن طول شبكة الخطوط الحديدية السورية بحدود  2500 كم ، وهناك أكثر من عدة نقاط تم تحديدها على الحدود مع دول الجوار من أجل وصل شبكة الخطوط الحديدية وخاصة مع جمهورية العراق ، وهناك برامج للمؤسسة بخصوص تطوير شبكة الخطوط الحديدية بما يتوافق مع المواصفات الفنية والخدمية الدولية وخاصة أن سورية عضو في الإتحاد الدولي للسكك الحديدية، وقد وقعت مؤسستنا عدة إتفاقات مع هذه المنظمة الدولية  بخصوص تبادل الشاحنات والعربات بحيث شبكاتنا وقاطراتنا تصل إلى شبكة الخطوط الحديدية و الأدوات المتحركة والمحّركة لشبكة الخطوط الحديدية  إلى دول الجوار ليصبح بإمكانها أيضاً الدخول إلى شبكة السكك الحديدية السورية ، خاصة وأنه لدينا في سورية مرفأين مهمين على ساحل البحر الأبيض المتوسط ، وهذه المرافىء مخدمة بالسكك الحديدية، ونعمل الآن على إنجاز أهم المشاريع لجهة  تطوير الكثير من المحاور خاصة التي تربط المرافىء السورية مع مراكز الإنتاج ومع دول الجوار.

    وأردف الدكتور فارس:

    للسكك الحديدية دوراً هاماً جداً وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار، نحن لدينا خبرات لابأس بها ولدينا شركات وطنية عامة وخاصة مختصة ببناء البنية التحتية وخاصة في موضوع الجسم الترابي وتمديد الخطوط الحديدية وحتى الجسور وإلى ماهنالك ، الموضوع الأهم والذي نحن بحاجة ماسة إليه إعادة التأهيل مثل القضايا التي تخص الأدوات المحرّكة والمتحرّكة من قاطرات وشاحنات ، وكذلك الأمر مواد الخط الحديدي. نحن حالياً من ضمن البرنامج الذي نعمل عليه لتطورير قطاع الخطود الحديدية نسعى إلى أن ننتقل العمل على الخطوط الحديدية الملحومة ، وكهربة الخطوط الحديدية.

    وأضاف الدكتور فارس:

    تعرضت الخطوط الحديدية منذ بداية الحرب الظالمة على سورية إلى عمليات تدمير ممنهج ، وسرقة الكثير من مواد الخطوط الحديدية و الأدوات المحرّكة والمتحرّكة وتدميرها ، فقد بلغت الخسائر الموثقة أصولاً حتى اللحظة  حدود 500 مليار ليرة سورية ، وهذا الرقم قد يزداد حالما ننتهي من عملية إحصاء الخسائرعلى كامل شبكة الخطوط الحديدية.  هذه الأضرار أدت إلى دمار ممنهج في شبكة الإشارات والإتصالات وفي شبكة النقل الحديدي نفسه وصولاً إلى  الأدوات المحرّكة والمتحرّكة ، هذا الأمر يتطلب جهد وإمكانات كبيرة لإعادة إعمار السكك الحديدية بكافة مكوناتها إن كان في الشبكة أو في مجال الأدوات المحرّكة والمتحرّكة ، ونحن في عملية إعادة الإعمار نعتمد على الشركات المتخصصة في السكك الحديدية لدى الأصدقاء وخاصة في روسيا الإتحادية.

    وختم الدكتور فارس حديثه بالقول:

    نحن نعمل مع الشركات الروسية حالياً بما يحقق المصالح المشتركة والتعاون البناء ، وهذا التعاون يحمل الطابع الإستراتيجي لمستقبل السكك الحديدية في سورية. نعم إلتقينا  بالكثير من الشركات الروسية في روسيا وإلتقينا مع ممثلي شركات روسية في دمشق في الحقيقة هناك وعود من خلال الإجتماعات التي تمت مع الشركات الروسية وحصلنا على وعود بتقديم الدعم الكامل بما يخص متطلبات إعادة إعمار وبناء السكك الحديدية ليكون لها دوراَ كاملاً في إعادة إعمار سورية بشكل عام وبما يدعم الناحية الإقتصادية للشعب السوري ولسورية ككل.

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook