Widgets Magazine
01:50 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    ما وراء الحدث

    سورية تجهز على عنجهية سلاح الجو الإسرائيلي بالضربة القاضية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 60

    ضيف حلقة اليوم : الخبير العسكري الإستراتيجي والمحلل السياسي الدكتور فراس شبول

    جددت إسرائيل إعتداءاتها على سورية في عملية إستفزازية خرقت كل القوانين والشرائع الدولية كما في كل مرة سبقتها ظنناً منها أن سورية ستتعامل كالعادة بنفس طويل مع هذه الإعتداءات والإستفزازات التي لم تعد سورية مستعدة لتمريرها مهما كانت الظروف ، وهذا يتضح من طريقة التعامل المباشر من قبل قوات الدفاع الجوي السوري مع هذه الإعتداءات وليس فقط ثنيها عن تحقيق أهدافها.

    هذه التطورات يطرح تساؤلات لاتعد ولاتحصى عن الحالة المستقبلية ومايمكن أن ينتج عنها نطرحها اليوم على الخبير العسكري الإستراتيجي والمحلل السياسي الدكتور فراس شبول  وأهمها:

    كيف تقرؤون المتغيرات التي إستجدت على مستوى الإعتداءات الإسرائيلية ومستوى الرد السوري ؟

    لماذا قررت الدولة السورية الرد بهذا الشكل في هذه المرة ولم تعتمد الإستيعاب كما كانت في الماضي ؟

    مالذي يفهم عندما يصادق نتنياهو على إستمرار الضربات الإسرائيلية ضد المواقع العسكرية السورية والكابينيت الإسرائيلي يسمح للجيش بتنفيذ هجمات جوية ضد سوريا في الوقت الذي يطلب فيه تدخل روسي أمريكي لمنع التصعيد ؟

    أوجه التصعيد الممكنة بغض النظر عن المواقف الدولية المعلنة من قبل الولايات المتحدة وغيرها ؟

    كيف يؤثر ذلك على الجبهة الداخلية السورية ميدانياً وسياسياً ؟

    ماهي السيناريوهات المحتملة إقليمياً ودولياً هل يمكن أن تدخل دول المنطقة في مواجهة تجر الجميع إليها وهل الأرضية متوفرة لهذه المتغيرات ؟

    بهذا الصدد الخبير العسكري الإستراتيجي والمحلل السياسي الدكتور فراس شبول  :

    "إسرائيل هي المشغل الذي يعمل تحت يد الأمريكي لحماية المجموعات الإرهابية المسلحة ومرتزقتهم بكل الوسائل والطرق وتقديم الدعم اللوجستي وكل أشكال الدعم الأخرى لتحقيق أهدافهم في هذه الحرب الظالمة على سورية ، وهذه الإعتداءات على سورية ليست جديدة ولن تكون الأخيرة ، وهي تستمر منذ سبع سنوات ، عندما يرون أن مجموعاتهم الإرهابية المسلحة ومرتزقتهم يندحرون أمام الجيش العربي السوري وحلفائه يقوم المشغل الإسرائيلي بفعل أي شيء من أجل حمايتهم ومنها هذه الإعتداءات السافرة والمفضوحة ".

    مقاتلة إسرائيلية
    © Sputnik . جهاز الإعلام للجيش الإسرائيلي
    :وأشار الدكتور شبول إلى أن

    "إسرائيل تستميت من أجل منع تقدم الجيش العربي السوري  على الأرض لأننا نحن فعلاً في موقع القوة العسكرية وهم يريدون من خلال هذه الأعمال العدائية أن يسندوا مرتزقتهم  من أجل تحقيق أي مكاسب سياسية خلال الإجتماعات واللقاءات القادمة ، ولكن مهما فعلوا لن يحققوا في السياسة ماعجزوا عن تحقيقه في الميدان وهذا القرار بالضربة الإسرائيلية ليس قراراً فردياً أو قرار نتن ياهو بل هو قرار سابق لدعم المجموعات الإرهابية المسلحة لوجستياً وعسكرياً وبكل الوسائل للنيل من سورية منذ بداية الحرب عليها"

    وأضاف الدكتور شبول:

    " مايجري في سورية في الحقيقة هو حرب عالمية مصغرة تدور رحاها على الأرض السورية ، الدولة الروسية ليست بوارد الدخول بمواجهة عسكرية مع أحد من القوى الإقليمية والدولية لأسباب كثيرة ومنها أن هناك إتفاقات وتوافقات بين روسيا وهذه الدول ومصالح إقتصادية مع الولايات المتحدة ومع تركيا ومع إيران وباقي الدول ، وفي الواقع الولايات المتحدة تقف وستقف مع القوي فحين يكون التركي قوي فهي معه وحين يكون الروسي قوي فهي معه هذه سياستها ، وأما أن تحدث مواجهة إقليمية كبرى فهذا أمر مستبعد وليس من مصلحة أحد أصلاً أن تكون هناك مواجهة شاملة،  في الوقت نفسه الولايات المتحدة عاجزة عن الدخول في مثل هذه المواجهات وخاصة بعد أن تعرت وفضحت كل مشاريعها ومخططاتها ، إذاً صدامات مباشرة غير متوقعة ولن تحدث".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق…

    إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    إسرائيل: الهجوم على الدفاعات الجوية السورية هو الأوسع منذ العام 1982 وقد تم بنجاح تام
    إسرائيل تخشى سلاحا سريا لدى سوريا
    إسرائيل تريد إنهاء ما حدث اليوم ونتنياهو يأمر وزراءه بعدم التصريح لوسائل الإعلام
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, سوريا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik