08:15 23 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    ما وراء الحدث

    خبير عسكري سوري: هدف الهدنة لم يكن نظيفا بل لأهداف أخطر وأبعد من ذلك

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)
    0 10

    ضيف حلقة اليوم: الخبير العسكري الاستراتيجي العميد الدكتور محمد عيسى

    تغطية ميدانية شاملة لمجريات الأحداث في سورية بعد بدء سريان مفعول القرار رقم 2401 بتطبيق هدنة مدتها 30 يوماً وأنباء عن استمرار الجيش العربي السوري في التقدم في محيط الغوطة  وتحرير عدد من المناطق التي تنتشر فيها عناصر تنظيمي "القاعدة" و"جبهة النصرة" الإرهابيين مع الحديث عن التزام "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" وما يسمى بالجيش السوري الحر بالقرار، في الوقت الذي تتوارد فيه الأنباء عن عمليات التحضير لفركة إستخدام السلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية من قبل الجيش العربي السوري تم فضحها في وسائل إعلام عالمية قبل البدء بتنفيذها وفق معلومات كشف عنها الطرف الروسي.

    ما الذي يجري في حقيقة الأمر في المناطق التي شملها القرار؟

    إلى أي حد يمكن أن تصمد الهدنة في ظل هذا التصعيد وما يخفى خلفه من محاولات أمريكية لخرقه بتهم استخدام الكيماوي؟

    أين وصلت تعزيزات الجيش العربي السوري وما هي الخطوط الحمراء التي لايحق له تجاوزها وفق القرار؟

    إمكانية وقوع مواجهة إقليمية دولية على الأرض السورية تسعر لها أو تحاول الولايات المتحدة إشعالها ومن هي أطرافها في حال وقعت فعلاً؟

    يرى الخبير العسكري الاستراتيجي العميد محمد عيسى أن

    "لم تلتزم المجموعات الإرهابية على الإطلاق بمضمون القرار حتى نقول أن مفعول سريان  الهدنة، قد بدأ فقد قصفت المجموعات الإرهابية المسلحة بعشرات القذائف، وكما تعلمون أن شرط سورية وكما تحدث الدكتور الجعفري أنه في حال سقطت قذيفة واحدة فإن سورية في حل من هذا الالتزام، بمعنى آخر بأن القرار لاقيمة له على الأرض لأنه لا توجد آلية حقيقية لضبط المجموعات الإرهابية بل المطلوب من المجموعات الإرهابية بألا تنشط خلال فترة تطبيق هذا القرار من أجل تثبيت أيدي وأرجل الجيش العربي السوري ومنعه من القيام بمهامه أو أي عمل عسكري، وفي الحقيقة الجيش العربي السوري لم يرد فقط على مصادر النيران بل تابع عملياته في مواجهة تواجد المجموعات الإرهابية المسلحة من تنظيمي "داعش" و"النصرة" ومن يلحق بهما".

    وأشار العميد عيسى إلى أن

    "القوات الأمريكية قامت بقصف القوات السورية والقوات الرديفة والمدنيين، فقد قصفت اليوم في دير الزور وراح ضحية القصف الأمريكي في دير الزور العشرات من المدنيين السوريين، الولايات المتحدة تستخدم سياسة الكيل  بميكالين فمن جهة تريد أن توقف الجيش العربي السوري وتعيق مهامه ، ومن جهة أخرى تقوم هي بإعطاء الأوامر للمجموعات الإرهابية المسلحة بمتابعة عملياتها الإرهابية ، والولايات المتحدة من جهتها أيضاً تقوم بعمليات قصف لمواقع الجيش العربي السوري وحلفائه والمناطق المدنية ، الولايات المتحدة نفسها تخرق هذه الهدنة ، الأمريكيون يريدون من هذا القرار أن يكون شماعة لتقييد الجيش العربي السوري  وإحراج لروسيا على أساس أنها تدعم جيشاً يقتل شعبه ولايلتزم بالقوانين والأعراف الدولية ، هذا ما يريدونه ومايقوم به الأمريكيون ".

    ولفت العميد عيسى النظر إلى أنه

    "لايوجد أي خط أحمر أمام الجيش العربي السوري ولايحق لأحد بن يضع له خطوط حمراء ، والإلتزام بالقرار يجب أن لايكون عشوائياً بأن يتم إنتقاء مناطق عن أخرى لتطبيق هذا القرار فيها ، وهذا الأمر غير مقبول به فالغوطة أرض سورية كما دير الزور وكما كل الجغرافيا السورية ، هم يريدون المحافظة على المجموعات الإرهابية في الغوطة الشرقية لخطة أبعد من ذلك بكثير وهي أساساً لأجل إستثمار مدة الهدنة لنقل القوات الأمريكية  ولتجميع المجموعات الإرهابية وبقايا داعش وضم قوات أخرى إليها تم تجميعها في منطقة التنف  لتصبح بقوام 20 إلى 25 ألف إرهابي ومن ثم تنفيذ الهجوم على دمشق ، ثم تتقدم قوات من منطقة التنف ويتم الربط فيما بعد بين جيب  موجود في منطقة الناصرية وفق المخطط الأمريكي أيضاً الهجوم بإتجاه البوكمال ووصل تلك المنطقة مع قوات قسد أي إعادة فصل سورية والعراق وتشكيل قواعد عسكرية في منطقة مطار الضمير ومطار الناصرية ومطار السين ، مايعني إحتلال مباشر للدولة السورية والسيطرة على نصف العاصمة تقريباً ، هذا الأمر لايمكن أن يقبل به السوريين تحت أي ظرف ولايمكن أن يكون بقرار من الولايات المتحدة الأمريكية ".

    وأضاف العميد عيسى

    "لا أحد يعلم إلى أي مدى يمكن أن يتهور الأمريكي ولكن بكافة الحالات الحلف المقاوم والداعم لسورية هو جاهز لأي تطور ، أما فيما يخص إحتمال وقوع إشتباك هذا الإحتمال لايمكن أن يستثنيه أي عاقل ولو أن إحتمالات وقوع مواجهات أو صدام مباشر بين روسيا والولايات المتحدة ضعيفة ومع ذلك روسيا والجيش العربي السوري ومحور المقاومة يتحضرون لمثل هذا الإحتمال بقوة ".

    وبخصوص التصريحات التركية لجهة إطصلاخح العلاقة مع سورية قال الشلي:

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الموضوع:
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, الغوطة الشرقية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik