17:14 19 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    ما وراء الحدث

    حسام طالب أحد أبناء دوما يقدم شهادته على واقع الغوطة وخفاياها

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10

    ضيف حلقة اليوم: الخبير في شؤون الجماعات التكفيرية "من أهالي دوما"

    كانت الغوطة الشرقية بكامل مدنها وأقضيتها وقراها تحت سيطرة  المجموعات الإرهابية المسلحة منذ عام 2012 جمعت الكثير من الخفايا التي باتت تتكشف حالياً بشكل متواتر بفضل الإنتصارات التي يحققها.الجيش العربي السوري وحلفائه

    حسام طالب أحد الذين وقعوا تحت سطوة الإرهابي المقتول زهران علوش القائد السابق لجيش الإسلام منذ الصغر وتتلمذ على يديه ويد أبيه عبد الله علوش ودرس العلوم الشرعية ومن ثم نجا بنفسه وغادر دوما أثناء الحرب إلى العاصمة دمشق.

    يحدثنا اليوم عن كثير من خفايا الغوطة وماجرى فيها خلال السنوات التي خلت من قبل المجموعات الإرهابية والتكفيرية وعلى رأسها جيش الإسلام والقاعدة وتوابعهما وعن قضية الفبركات الإعلامية في قتل المدنيين وفبركات استخدام الكيماوي من قبل الجيش العربي السوري وكيف كان يتم سجن وقتل النساء والأطفال ومن أين كانت تأتي الأموال وغيرها من التفاصيل حتى لحظة خطفه وتعذيبه بعد وقوفه في وجه المظاهرات التي كانت تهيىء البيئة الحاضنة للجماعات التكفيرية والإرهابية والكثير من التفاصيل الأخرى

    يقول حسام طالب:

    لاشك بأن الملف الكيماوي أو الضربات الكيماوية التي يدعي المسلحون أنها استهدفت الأطفال والنساء وكأن الكيماوي لايستنشقه إلا الأطفال والنساء، هو ملف للضغط على الدولة السورية بدعم من الدول الداعمة للإرهاب أمريكا وبريطانيا وفرنسا، والسعودية وقطر هم ممولين بالمال أما بالأفكار والمسرحيات ليس لديهم إمكانية لهذ الموضوع بدا مسلسل الكيماوي في الغوطة الشرقية تحديداً في عام 2013 حيث ظهر الرئيس الأمريكي السابق أوباما قال إننا لن نستخدم القوة ضد سوريا إلا إذ استخدمت الحكومة السورية الكيماوي ضد شعبها، وقت هذا الكلام لم يكن يوجد أي حديث عن استخدام الكيماوي على الأراضي السورية، من هذه الكلمة لأوباما بدأ المسلسل الكيماوي في المناطق التي يحتلها المسلحون الذين كانوا يتجهزون للسيطرة على دمشق بعد الضربة الأمريكية المحضرة تحت ذريعة استخدام السلاح الكيماوي من قبل الدولة السورية ضد المدنيين ففي عام 2013 استخدم جيش الإسلام الكيماوي ضد الجيش الحر في ذلك الوقت ليسيطر جيش الإسلام على الساحة في الغوطة الشرقية وعلى الغوطة بشكل عام ومن ثم يدخل دمشق ويكون هو بديل الدولة السورية بعد الضربة الأمريكية، التي تم التحضير لها .

    :وأردف طالب

    "أنا خرجت من دوما من عام 2012 بعد أن تم خطفي وتعذيبي خرجت، وأنا أحصل على المعلومات من أهالي دوما وأنا على تواصل بشكل دوري مع الأهالي في دوما، ومنظمة الخوذ البيضاء هي منظمة إرهابية بكل ماتحمله الكلمة من معنى، هذه المنظمة عندما يكون إنسان تحت الأنقاض أو تعرض لحادث ما تراهم لايقومون بإسعافه ولايقدمون له أي شيء وإنما يقومون بتصويره من كل الجوانب ومن ثم ينقذونه بطريقة استعراضية وهذه الطريقة الاستعراضية تقتله في بعض الأحيان، ما هذه الإنسانية التي تدعيها هذه المنظمات…!!! يعرضون الأطفال قتلى على أساس أنهم قتلوا بالسلاح الكيماوي، أما في الحقيقة هؤلاء الأطفال شهداء قتلوا ويقتلون على أيديهم أنفسهم، الأطفال الذين يقتلوا في الغوطة الشرقية يتم استخدامهم للضغط على الدولة السورية، هذه المنظمات أسسها بريطانيون وأمريكان، كما فعلوا في العراق".

    :وأشار طالب إلى أنه

    "خلال عشرة أيام أو خمسة عشر يوماً ستتكشف الحقائق بشكل كامل للعالم عن وضع الأهالي في الداخل، اليوم هناك لدي مناشدات للدولة السورية لإنقاذهم، اليوم جيش الإسلام وضع الأهالي في أقبية ووضع عليهم حراس لكي لايخرجوا إلى أماكن تواجد الدولة ليبقوا يتمترسوا خلفهم، جيش الإسلام أينما يجد أهالي أو تجمع سكاني يضع راجمات صواريخ ويضع مقرات ويقصف دمشق والمناطق الآمنة في محيط دمشق ، إذاً هؤلاء هم من يقتلون الأهالي وهم من يؤذون الأهالي ويتمترسون خلفهم ، أمس محمد علوش يتحدث عن 10 مليون يورو وصلت إليهم كدعم من ألمانيا ويتقدم بالشكر لألمانيا على هذه المساعدة ،  أين هذه الملايين؟ وأين هذه الأموال؟ وأين تذهب هذه الأموال؟، ولماذ تجوعون أهالي الغوطة كل هذه السنوات وتضغطون عليهم طالما تصلكم هذه الأموال؟

       هذه الأموال لدعم الإرهابيين، ولو كان الألمان أو الأمريكان أو غيرهم من الدول التي تدعم الإرهاب وغيرهم صادقين لقدموا هذه الأموال للمنظمات الإنسانية الصليب الأحمر ولجان الصليب الأحمر، ولكنت شاهدت جميع أهالي الغوطة الشرقية سواء المليونين الذين يعيشون في مناطق سيطرة الدولة السورية و110 آلاف المتواجدين داخل في الغوطة لكانوا أنقذوا بهذه الملايين ولكن هذه الأموال وضعوا في جيب محمد علوش وفي جيب وائل علوان ، هم ويستغلون الأهالي".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق…

     إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يؤمن خروج 60 مدنيا بينهم أطفال ونساء من بلدة مسرابا في الغوطة
    التلفزيون السوري: الغوطة قد تتحرر خلال أيام وتعود إلى سيطرة الدولة السورية بالكامل
    دمشق: المسلحون في الغوطة يخططون لتمثيل هجوم كيميائي
    التلفزيون السوري: خروج 600 مسلح من الغوطة في وقت لاحق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik