01:02 18 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    ما وراء الحدث

    العميد صالح يقدم مبادرة ويطالب بدور روسي فاعل لحل الأزمة اليمنية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيف حلقة اليوم: عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، رئيس ملتقى الرقي والتقدم العميد يحيى محمد عبد الله صالح

    دخلت الحرب على اليمن عامها الرابع في ظل استمرار المواجهات والحرب التي جعلت الشعب اليمني يصل إلى حافة كارثة إنسانية من القتل والفقر والدمار وانتشار الأمراض وتشريد الملايين من أبناء الشعب اليمني، دون أن يقدر المجتمع الدولي على تحقيق أي تقدم في إيقاف هذه الحرب، أو حتى على أقل تقدير أن يفك الحصار الذي يمنع عن الشعب اليمني الدواء والغذاء ووصول مستلزمات الحياة الأساسية إلا ماقل وندر وإن وصلت فهي لا تصل إلى المكان اللازم.

     كما جاء في حديث العميد يحيى محمد عبد الله صالح الذي تحدث في حوار خاص لبرنامج "ماوراء الحدث" على هامش المؤتمر الذي عقده ملتقى الرقي والتقدم بموسكو في الذكرى السنوية الثالثة لبدء الحرب على اليمن تحت عنوان: "اليمن… حضارة تحت النار… حرب أم دمار "

    العميد يحيى محمد عبد الله صالح رئيس ملتقى الرقي والتقدم من موسكو وفي الذكرى السنوية للحرب والعدوان على اليمن قدم عرضاً شاملاً عن معاناة الشعب اليمني خلال سني الحرب ، وتطرق إلى الأوضاع الإنسانية المأساوية بالأرقام ، ودعا جميع الأطراف إلى السير نحو الحوار والبحث عن سبل إيقاف الحرب على اليمن وإيجاد حل سياسي يعطي الجميع حقوقهم ولايقصي أحد من العملية السياسية. 

    ونوه العميد صالح إلى أهمية تفعيل المرأة في المرحلة القادمة لتأخذ دورها في المجتمع على أكمل وجه ، كما و قدم العميد صالح مقترحاً للسير بالحل  من خلال مبادرة جديدة تتألف من ثلاثة مراحل تنتهي إلى الإنتخابات الرئاسية في البلاد ، ومطالباً روسيا بتفعيل دورها في دعم المبادرة وإيجاد حل للأزمة اليمنية لما لها من دور إقليمي ودولي بارز يحظى بالثقة ، وطالب أن تلعب روسيا دوراً مهماً في تبني أي مبادرة سلام اليوم وأن تكون الراعي الرسمي والرئيسي للسلام في اليمن ، مستشهداً بالدور الكبير الذي قامت به روسيا في دعم سورية في الحرب التي تشن عليها منذ سبع سنوات وفي مواجهة الإرهاب حيث قال:

    نحن نتابع بإعجاب الحرص الروسي على الوصول لحلول عادلة وسليمة في الشأن السوري يشمل جميع أطراف الأزمة هناك، ووقوف روسيا بقوة ضد المؤامرة التي يتعرض لها الشعب السوري، وحرصها على إحترام خيارات الشعب العربي السوري ، ولذلك نتمنى أن تكون روسيا الإتحادية هي الراعي الرسمي لعملية السلام. 

    التفاصيل في الحوار الصوت المرفق.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, أخبار روسيا اليوم, اليمن, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik