Widgets Magazine
19:08 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ما وراء الحدث

    قائد الدفاع الوطني في السقيلبية: العميد النمر بخير ويقود العمليات على الخطوط الأمامية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    نواف إبراهيم
    0 20

    انطلقت عملية عسكرية واسعة للجيش العربي السوري في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وجاءت هذه العملية كنتيجة حتمية للخروقات التي تنفذها الجماعات الإرهابية في تلك المنطقة

    وذلك باستهدافها المناطق الآمنة في كل من محردة والسقيلبية وسلحب وتل سكين والصفصافية وأصيلة، وجميعها مناطق مأهولة بالمدنيين، بالإضافة لاستهداف مطار حميميم في جبلة بهجمات طائرات مسيرة عن بعد، ما استدعى البدء بعمل عسكري لتخليص المناطق الآمنة من سطوة الإرهاب، فبدأت عملية تجميع للقوات ودراسة محاور العمل، وتم تحديد ساعة الصفر للقيام بعملية الاقتحام لتخليص ريف حماة من براثن الإرهاب.

    في البداية انطلقت عمليات التمهيد الناري والصاروخي منذ قرابة الأسبوع على مراكز ونقاط سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة بمشاركة سلاح الجو الروسي والسوري لضرب أهداف ومستودعات ذخيرة لجبهة "النصرة" الإرهابية المحظورة في روسيا، وتمهيداً للتقدم البري الذي بدأ مع ساعات صباح اليوم وحصلت اشتباكات عنيفة إنتهت بسيطرة الجيش السوري على تلة عثمان الإستراتيجية والجنابرة ومزارع البانة، ما أدى إلى قطع خطوط الإمداد بين قرى كفرنبودة وقلعة المضيق.

    — ماهي التفاصيل الدقيقة لما جرى ويجري في ريفي حماه وإدلب ؟

    — ماهي أهمية المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب ؟

    — هل تمكن هذه العملية فعليا من منع أو على الأقل تقليل آثار القصف على المناطق المأهولة بالمدنيين ؟

    — في أي إتجاه تفر فلول المجموعات الإرهابية المسلحة ؟

    — ماهي حالة السكان الأمنية والإجتماعية والصحية بعد هذه المعارك الطاحنة هل باتت في منأى عن المخاطر ؟

    حول التفاصيل الدقيقة لما جرى ويجري في ريفي حماه وإدلب قائد الدفاع الوطني في السقيلبية نابل عبد الله أن:

    "قوات الجيش العربي السوري تحقق فرض السلام في أرض المحبة السقيلبية والغاب ومحردة وسلحب، كما قال المفدى بشار الأسد الجيش العربي السوري يقاتل الإرهاب العالمي وأن كل طلقة تخرج من بندقية كل جندي في الجيش العربي السوري هي تقتل الإرهاب العالمي. ونحن لانستطيع أن نعطي تفاصيل أكثر لأنها عملية خاصة لفرض السلام والقضاء على الإرهاب العالمي بمساعدة الأصدقاء الروس".

    وحول أهمية هذه العملية قال عبد الله: "أهمية هذه العملية تكمن في أنها أتت لإبعاد الإرهابيين عن المناطق التي يسيطرون عليها، واستطاع الجيش العربي السوري البارحة إبعاد الإرهابيين لمسافة 8 كم بالسيطرة على الأرض و2 كم بالسيطرة النارية، واستطاع السيطرة على الهاونات وقواعد الإطلاق التي تضرب المناطق الآمنة في السقلبية ومصياف ومحردة ومطار حماه، وفي القريب العاجل إن شاء الله بهمة الجيش العربي السوري الذي يسير بنا على طريق الجلجلة والآلام للقضاء على الإرهاب العالمي وقيامة مجيدة لسوريا ".

    بخصوص تفاصيل القتلى والأسرى من بين الإرهابيين قال عبد الله:

    "نحن لانستطيع أن نعطي معلومات عن تفاصيل المعارك، ولاعن عدد قتلى الإرهابيين وجرحاهم وأسراهم لأن هذه المعلومات نحن نحتفظ بها، والحدود التركية تشهد على انتصارات الجيش العربي السوري وماتبثه وتدعي صفحات الإرهابيين ومحطاتهم وقنواتهم غير صحيح، ولايوجد حرب بدون خسائر ولكن ليس كما يدعون، الأمور تحت سيطرة الجيش العربي السوري البطل بالشكل المطلق ويوجد بعض الجرحى والخسارات بالشكل الإعتيادي والتي تحدث في مثل هذه العمليات ومحاولة اقتحام وتقدم للجيش العربي السوري ولانستطيع أن نعطي تفاصل أكثر ريثما تنتهي عملية طويلة الأمد، ونحن نلتزم بالتوجيهات من قادة الحملة هنا".

    حول الحالة الإجتماعية والصحية للسكان أشار عبد الله إلى أن: "الحالة الإجتماعية تسير بشكل طبيعي الأسبوع الماضي كان عندنا عرس في مدينة السقلبية وأول من أمس في السقلبية كان هناك عرساً بوجود رجال الله الذين أعاروا جمادمهم لإثبات الحق والحقيقة وقتل الإرهابيين ونحن في هذه الأيام المباركة احتفلنا بأعيادنا بعيد القيامة وكان الحديث المطلق في الشارع هاتين المدينتين في منطقة الغاب سلحب وأصيلة وفي جميع المناطق التي دخلها الجيش بأننا سنحضر قيامة مجيدة لسوريا، وبداية هذه الحملة تأتي في يوم عيد الشهداء وأول يوم من شهر رمضان وفي يوم عيد القديس جاوريوس وفي يوم عيد النصر لروسيا وهذا له دلالت كبيرة سوف يثبتها الجيش العربي السوري البطل في الأيام القليلة القادمة".

    وحول ما أشيع عبر وسائل التواصل قال عبد الله: "سيادة العميد النمر بخير ويقود العمليات على الخطوط الأمامية لكم سلامه ومحبته وهو على مسمع منكم وعلى الحد الأمامي ولكم منه إيصال للشعب الروسي وروسيا كل العرفان ماقدمته روسيا سيادة العميد النمر بخير وهو وسوف يؤكد عكس ذلك خلال الأيام القادمة، أنا لا أتحدث ولاغيري بإسمه ولكنه على مسمع ودراية بما تحدثتم به ولكن هو بخير في ساحات القتال وعلى رأس القوات بشكل دائم ولا أحد يستطيع التصريح بإسمه ولكن نستطع أن نؤكد أنه بخير ولايستطيع أحد الوصول إلى هذا المقاتل العظيم، نحن منتصرون بإذن الله بهمة الجيش والقائد بشار الأسد، نحن من منطقة السقيلبية ومدينة محردة ومنطقة المتاخمين للتجمع الإرهابي العالمي في ريفي حماه وإدلب نحيي "سبوتنيك" ونؤكد للجميع أننا سننتتصر وأجراص كنائسنا ستبقى تقرع إلى دهر الداهرين ونشكر أهلنا من الضابط الروس الذي أتو ليثبتوا الحق على هذه الأرض يداً بيد مع الجيش العربي السوري وإن شاء الله الأيام القليلة القادمة ستبثت قيامة مجيدة لسوريا كقيامة المسيح".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    السقيلبية, الدفاع الوطني, عمليات, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik