04:05 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    نتنياهو يفجر أزمة جديدة مع الفلسطينيين

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    هدد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، بإلغاء الاتفاقات مع الجانب الإسرائيلي في حال ضمت إسرائيل الأغوار والبحر الميت.

    ما هي غاية بنيامين نتنياهو من هذا التصريح في هذا التوقيت وخاصة بأنه يعيش حالة من عدم الاستقرار السياسي؟

    هل يستطيع الرئيس محمود عباس فعلاً تنفيذ تهديداته؟

    ماهي أهمية غور الأردن للإسرائليين في ظل رفض دولي واسع لتوسيع الاستيطان؟

    ما المنتظر من المجتمع الدولي وفي أي إطار لمنع تصاعد النزاع؟

    حول غاية نتنياهو من هذا الإجراء، قال أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر، أستاذ القضية الفلسطينية في جامعة القدس المفتوحة الدكتور محمد أسعد العويوي إنه:

    "نتنياهو يعيش أزمة في مستقبل حياته السياسية ويريد أن يذهب إلى انتخابات ثالثة في الكنيست، وهذا تكريس لسياسة اليمين ويسار الوسط الإسرائيلي ولا يختلف مع غانتس بهذه السياسة، لكنه يزاود لكسب أصوات أكثر في الانتخابات القادمة".

    حول المنتظر من المجتمع الدولي قال العويوي "المراد من المجتمع الدولي أن يذهب إلى مجلس الأمن وأن يتخذ قرارات ملزمة إذا ماكان جدياً في الوقوف بوجه السياسات الإسرائيلية التي تتعارض مع كل القوانيين والقرارات الدولية".

    حول جدية تهديدات الرئيس عباس وإمكانية تنفيذها قال العويوي"الرئيس عباس عندما يقول شيء يفعله، أعتقد أنه لا أفق سياسي أمام الرئيس عباس إلا أن يسلم مفاتيح السلطة الفلسطينة للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن". 

    بدوره، قال رئيس القائمة المشتركة لأعضاء الكنيست العرب أيمن عودة: "نحن سنسقط نتنياهو واليمين الاستيطاني قبل أن يخطو  أية خطوة في هذا الاتجاه، لأن هذا الاتجاه معناه القضاء على إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية وعملية السلام ".

    أما عن التقاطع مع موقف الرئيس عباس واستثماره لصالح قضية الشعب الفلسطيني قال عودة: "موقفنا واضح تماماً وهو إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل بحدود عام 1967، وفي الانتخابات القادمة سوف نصل إلى 15 مقعداً وهذا كفيل بإسقاط نتنياهو والليكود واليمين الاستيطاني".

    وأضاف عودة قائلاً: "عموما المواقف المعلنة للمجتمع الدولي جيدة، لكن المشكلة تكمن بعدم التنفيذ، العالم لم ينظر إلى قضية الشعب الفلسطني سابقاً لكنه إحترمها فقط بعد تأسيس منظمة التحرير والنضال الفلسطيني العام".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    بنيامين نتنياهو, فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook