10:13 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    خبير: تركيا اختارت أن تترك إدلب مقابل ليبيا

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    فجأة وبشكل غير مسبوق تصاعد الوضع الميداني في الشمال السوري على امتداد ريفي إدلب الجنوبي الشرقي وحلب الغربي الجنوبي، وسط معارك واستهداف جوي متواصل على مواقع المسلحين.

    في الوقت الذي أعلنت فيه مصادر معارضة أن تركيا أبلغت الفصائل المسلحة أن الهدنة سقطت، أعلن مصدر عسكري سوري بدء عملية تحرير ريف حلب الغربي الجنوبي على محور بعيد نسبيا عن محاور التهدئة "الروسية – التركية"، الذي يمر عبره طريق حلب-دمشق الدولي.

    وحسب بيان الجيش العربي السوري فإن هذه العملية تأتي بعد أن كثفت المجموعات الإرهابية المسلحة عملياتها الإرهابية وإعتداءاتها على الأحياء المدنية الآمنة والمكتظة بالسكان في حلب و قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة ما أدى إلى سقوط عشرات المدنيين بين ضحايا ومصابين معظمهم من النساء والأطفال.

    فهل بدأت معركة الشمال فعليا؟

    وهل سلمت المجموعات المسلحة بالأمر وماذا ستختار المواجهة أم الإنسحاب، لكن إلى أين؟

    المحاور الإستراتيجية لتحرك الجيش العربي السوري لمنع تهديد حياة المدنيين خلال العمليات؟

    ماذا عن المحاور الإنسانية على محور إدلب وكيف تتم عملية إنقاذ المدنيين بعد هذا التصعيد؟

    قال الخبير بالشأن العسكري الإستراتيجي  الدكتور كمال الجفا "منذ النصف الثاني من الشهر الأخير من العام الماضي وحتى الآن استمرت المجموعات المسلحة باستهداف الأحياء الآمنة، علما أنها تخضع لما يسمى بمنطقة خفض التصعيد ووقف اطلاق النار. ما أوصل الأمور إلى طريق مسدودة هي المطالب التركية التعجيزية مع عدم الإلتزام بما أتفق عليه في سوتشي"

    بخصوص ترحيل عوائل الأجانب إلى الحدود التركيه السوريه قال الجفا:

    "لاحظنا هروب بعض العوائل من أصول تركية التي تملك إقامة في تركية وتستطيع الدخول والخروج عبر المعابر غير الشرعية، وهناك ترحيل لجميع عائلات المقاتلين المحليين من القطاع الغربي غرب مدينة حلب بالكامل".

    أما عن حال المعابر الإنسانية فقال الجفا "تم تحييد مدينة حلب عن العمليات حفاظا على حياة المدنيين وما يجري حاليا عمليات سبر واستطلاع قبل أن تبدأ قوات الجيش بالإقتحام لتحرير كامل القطاع الغربي لحلب، وبالنسبة للمعابر فقد توقفت بشكل كامل بسبب أن "جبهة النصرة" وبعض فصائل مايسمى بـ"جيش المجاهدين" منعت المدنيين من الإقتراب من المعابر وأرغمتهم على العودة".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق....

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    مسؤول أمريكي: القوات الأمريكية وجدت أدلة على جرائم حرب لتركيا في سوريا
    لافروف: روسيا تقدم أدلة أكثر على التحضير لمحاكاة هجوم كيميائي في سوريا
    موسكو: أخصائيو "حظر الأسلحة الكيميائية" ينتهكون ضمان الحفاظ على الأدلة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook