20:42 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر

    اليمن: فريق الحوار الوطني يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم قوى الحراك الجنوبي

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي يكشف عن كنه الخلاف مع المجلس الانتقالي في الجنوب، وفريق الحوار الوطني يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

    الحضرمي برر العمليات العسكرية في محافظة أبين جنوب اليمن، مشيرا إلى أن المجلس الانتقالي في الجنوب تسبب بزعزعة الأمن والاستقرار في سقطرى وفي أبين من خلال قيامه بالتحشيد العسكري المستفز، ونوه الحضرمي إلى ضرورة تنفيذ استحقاقات اتفاق الرياض والتراجع عن إعلان ما أسماه (الإدارة الذاتية).

    المجلس الانتقالي تراجع عن خطوته وأعلن التزامه باتفاق الرياض ما الذي استجد حتى يعود عنها؟

     مكامن الخلافات التي تكتنف العلاقة بين الطرفين وعلى ماذا يستند المجلس الجنوبي في إجراءاته؟

    دور فريق الحوار الوطني والحل السياسي الشامل في حل هذه الأزمة؟

    الخبير بالشأن اليمني ياسين التميمي قال إن "تحرك القوات الحكومية في أبين جاء لحمل المجلس الانتقالي على التراجع عن قرار يتعلق بالإدارة الذاتية وإعلان الطوارىء، وهي إجراءات تعني بشكل واضح إنهاء سلطة الحكومة الشرعية، هذا ينعكس بشكل مباشر على مشروعية تدخل التحالف نفسه على الساحة اليمنية عندما تفقد الحكومة الشرعية قيمتها".

    وأضاف التميمي "هناك توظيف سياسي لما يدور في أبين بدليل أن من يتصدر الموقف هو وزير الخارجية وهذا الأمر مستغرب، كنت أتوقع أن وزير الدفاع أو الداخلية من سيتحدث عن المواجهات ويحدد أهدافها، لكن من الواضح أن تغريدات وزير الخارجية هدفها استثمار التحركات الميدانية وهذا قد لا يفيد السلطة الشرعية".

    من جانبه قال عضو فريق الحوار الوطني والحل السياسي الشامل الشيخ محمد طاهر أنعم "من وجهة نظرنا أن الصراع والصدام المسلح الجديد في الجنوب أنه صراع بين طرفين متناحرين مرتبطين بأجندة خارجية، سواء قوات الحكومة الشرعية المدعومة سعوديا والطرف الثاني المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، هو عبارة عن صراع على النفوذ والمصالح ضمن أجندة محلية وأجندة خارجية"

    وتابع الشيخ  أنعم "نحن نعتبر أن الخطوة الأولى للتصالح بين اليمنيين تكمن في الابتعاد عن الارتباط الخارجي، ونحن ندعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تقارب بين جميع اليمنيين وخاصة الأحزاب الكبرى "أنصار الله" و"المؤتمر الشعبي العام" و"حزب الإصلاح" وكذلك "قوى الحراك الجنوبي"، ورفض الارتماء في أحضان الأجندات الخارجية».

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق…

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook